بوش يعلن تخليه عن اقتصاد السوق

التضحية بالرأسمالية لإنقاذها، والتضحية بالعالم لإنقاذه

واشنطن ـ اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الثلاثاء انه تخلى عن مبادئ اقتصاد السوق لمواجهة الأزمة.

وقال بوش في مقابلة مع شبكة سي ان ان "لقد تخليت عن مبادئ اقتصاد السوق لانقاذ نظام اقتصاد السوق".

وكان بوش المدافع الكبير عن الحرية الاقتصادية، يشير الى تدخل الدولة الفدرالية في الاشهر الأخيرة لمواجهة أزمة الرهن العقاري ثم الأزمة الائتمانية، والتدخل الذي يجرى التحضير له لمساعدة قطاع صناعة السيارات في الولايات المتحدة.

واعرب بوش عن "أسفه" لاضطراره الى القيام بتلك الخطوات.

لكنه اوضح انه قرر "ان يحرص على منع انهيار الاقتصاد".

وفي تقويمه الذي قد يكون الأشد تشاؤماً حتى اليوم عن وضع الاقتصاد الاميركي، اعتبر بوش ان هذا الاقتصاد يواجه "انكماشاً كبيراً".

وكان اقتصاد السوق واحداً من المبادئ الكبيرة التي دافع عنها بوش امام المسؤولين الدوليين الآخرين هذا الخريف لإبداء معارضته اعادة تشكيل النظام المالي برمته.

واشار بوش الى ان "افلاساً غير منظم" لشركات صناعة السيارات قد تنجم عنه صعوبات اقتصادية "كبيرة"، لكنه لم يحدد كيف ومتى ستقوم ادارته بانقاذ هذا القطاع.