بوش يعتزم الطلب من جيمس بيكر مساعدة بريمر في العراق

هل يقبل بالاستدعاء؟

واشنطن - ذكرت صحيفة واشنطن بوست السبت ان الرئيس الاميركي جورج بوش ينوي ان يطلب من وزير الخارجية الاميركي الاسبق جيمس بيكر المشاركة في جهود اعادة الاعمار في العراق التي يقوم بها حاليا الحاكم المدني الاميركي بول بريمر.
واضافت الصحيفة ان ادارة بوش راضية عن عمل بريمر، لكنها تتوقع ان تضم اليه اشخاصا اخرين ياخذون على عاتقهم بعض المهمات المحددة مثل السعي الى تامين الاموال او المساعدة على اعادة هيكلة الديون العراقية.
وامضى بريمر هذا الاسبوع في واشنطن لاجراء محادثات مع بوش ومسؤولين كبار في الادارة والكونغرس.
وقالت واشنطن بوست ان رغبة الادارة في دعوة مسؤولين آخرين، تعكس تعقد الوضع في العراق حيث تواجه معارضة شديدة على الارض يرافقها تدهور في شعبية الرئيس بوش بسبب السياسة المتبعة في العراق.
ونقلت الصحيفة عن مستشار لبوش رفض الكشف عن هويته قوله "اننا واثقون من النجاح على المدى الطويل. لكننا بحاجة لان نظهر نجاحات على المدى القصير".
وقالت الصحيفة نقلا عن اعضاء في الادارة ان بيكر الذي شغل منصب وزير الخارجية في عهد الرئيس جورج بوش الاب، قد لا يقبل بهذا العرض.
لكن البيت الابيض قد يسعى وراء شخصية اخرى "على مستوى بيكر نفسه" لتقاسم مهمة بريمر.
واضافت واشنطن بوست ان روبن جيفري، المسؤول السابق في شركة غولدمان ساكس للاستثمارات، سيعين منسقا لاعادة اعمار العراق ومقره في واشنطن.
وكان بوش عين، بعد الاسابيع الاولى من الفوضى التي سادت اثر سقوط نظام صدام حسين، بول بريمر ليحل محل الجنرال المتقاعد جاي غارنر في منصب الحاكم المدني الاداري للعراق.