بوش يساعد المستثمرين الاميركيين في ليبيا

ليبيا اصبحت مجالا مفتوحا للمستثمرين الأميركيين

واشنطن - اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الجمعة دعمه المستثمرين الاميركيين الراغبين في الاستقرار في ليبيا، مؤكدا بذلك تعهد ليبيا التخلي عن اي سلاح للدمار الشامل او اي برنامج مرتبط به.
وقد قرر الرئيس بوش في مذكرة بعث بها الى وزير الخزانة جون سنو الغاء القيود ولاسيما الضريبية منها المفروضة على انشطة الشركات الاميركية في ليبيا.
وقال مسؤول في الادارة ان الرئيس "اعتبر ان هذه التدابير تندرج في اطار المصلحة الوطنية وستزيد من الفرص التجارية والاستثمارات للشركات الاميركية في ليبيا".
وبدأ البلدان عملية تطبيع منذ تعهد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في كانون الاول/ديسمبر الماضي بالتخلي عن اسلحة الدمار الشامل واستأنفا في 28 حزيران/يونيو علاقاتهما الديبلوماسية المباشرة بعد توقف استمر 24 عاما. لكن الولايات المتحدة ليست ممثلة في طرابلس الا على مستوى مكتب اتصال وليس سفارة.