بوش يدعو الى قرار جديد للأمم المتحدة لنزع سلاح حزب الله

كل شئ في وقته

واشنطن - اكد الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين خلال مؤتمر صحافي في البيت الابيض ان الامم المتحدة ستصدر قرارا ثانيا بشان لبنان بعد القرار الذي اعتمد في 11 اب/اغسطس لانهاء الاعمال الحربية.
وقال بوش ردا على سؤال عما اذا كانت مهمة القوة الدولية المعززة ستشمل نزع سلاح حزب الله "سيكون هناك قرار ثان في الامم المتحدة لاعطاء المزيد من التعليمات للقوة الدولية" التي ستنتشر في جنوب لبنان.
وقد ظهرت شكوك في تقديم قرار ثان دعت اليه طويلا الولايات المتحدة لحل شامل للنزاع.
وقال بوش بشان مهمة القوة الدولية "كل شيء في وقته، يجب البدء بتوضيح قواعد عمل" القوة الدولية.

واكد الرئيس الاميركي على "الحاجة الملحة" لنشر قوة اليونيفيل المعززة "في اسرع وقت ممكن" في جنوب لبنان.
وقال ان "الحاجة ملحة. وعلى الاسرة الدولية الان ان تعين الجهة التي ستتولى قيادة القوة الدولية وتحديد قواعد متينة لمهمتها ونشرها في اسرع وقت ممكن لضمان (حفظ) السلام".
وينص القرار الدولي رقم 1701 الذي وضع حدا في 14 من الجاري لمعارك بين حزب الله واسرائيل دامت اكثر من شهر، على ان تنشر في جنوب لبنان قوة اليونيفيل المعززة التي سيرفع عديدها من الفين حاليا الى 15 الفا، الا ان النقاشات حول تركيبة هذه القوة تطول.
ولا تتوقع الولايات المتحدة ارسال جنود الى لبنان لكن بوش اعلن الاثنين ان المساعدة الاميركية في المجال الانساني ولاعادة اعمار لبنان سترتفع لتصل الى 230 مليون دولار.
وقال بوش "أعلن اليوم ان اميركا سترسل مزيدا من المساعدات لدعم الجهود الانسانية واعادة الاعمار في لبنان ليفوق مجموعها 230 مليون دولار".
واضاف "سارسل قريبا الى لبنان وفدا رئاسيا يضم مسؤولين في القطاع الخاص لايجاد طريقة لحمل الجمعيات الخيرية واوساط الاعمال في الولايات المتحدة على الاستمرار في مساعدة الشعب اللبناني".

وصرح الرئيس الاميركي انه ينبغي نزع سلاح حزب الله "في نهاية المطاف" لكن يجدر البدء اولا باقامة "منطقة امنية" في المنطقة الحدودية في جنوب لبنان.
وقال بوش ان استصدار قرار جديد من مجلس الامن الدولي من شانه ان يعزز قدرات القوة الدولية المعززة التي ستنشر في جنوب لبنان وتكلف الاشراف على نزع سلاح حزب الله .
واضاف ان نشر تلك القوة سيشكل "فرصة لانشاء منطقة امنية عازلة (و) مع الوقت يتم نزع سلاح حزب الله كما نأمل".