بوش يحاول بدون جدوى وقف تدهور البورصة

تحدث بوش.. فهبطت البورصة

ارغون (الولايات المتحدة) - حاول الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين الحد من الازمة في البورصة الاميركية التي زادت الفضائح المالية من حدتها، مؤكدا ان ارباح الشركات تتحسن وان المؤشرات الاساسية للاقتصاد ايجابية.
ولم تلق حجج الرئيس الاميركي، الذي جدد ثقته بوزير الخزانة بول اونيل الذي تنتقده وسائل الاعلام، صدى في وول ستريت، شارع البورصة الاميركية في نيويورك، حيث كان المؤشر الرئيسي يواصل تراجعه.
وقال بوش للصحافيين خلال زيارة الى مختبر للفيزياء في ارغون قرب شيكاغو ان "ارباح الشركات تتحسن حسب ما سمعت وهذا يعني ان ذلك يمكن ان يعود بالفائدة على الذين يستثمرون في الاسواق".
واكد بوش "اعرف ان الاقتصاد في وضع جيد ويشكل قاعدة للنمو. التضخم ضعيف والسياسة النقدية سليمة مثل السياسة الضريبية ومعدل الانتاج يتحسن".
وحرص الرئيس الاميركي على نفي الشائعات التي تتحدث عن قرب رحيل اونيل الذي تنتقده الطبقة السياسية وبعض وسائل الاعلام بسبب ازمة الثقة الحالية في الاسواق.
وقال "اثق بشكل كامل بوزير الخزانة (...) اقدر عمله الجيد وعندما ستعود الاسواق الى الارتفاع اعتقد اننا سنشعر بالامتنان له. واذا اكن البعض يريدون محاسبته عندما تتراجع الاسواق فان عليهم ان يعبروا عن امتنانهم عند تحسنها".
ورأى بوش ان اعتماد الكونغرس اصلاح قواعد المحاسبة في الشركات سيساهم في تحسين البورصة التي ازدادت حدة الازمة فيها بسبب الفضائح المالية.