بوش يجدد دعمه لاقامة دولة فلسطينية مستقلة

بوش اعتبر حماس منظمة ارهابية

واشنطن - جدد الرئيس الاميركي جورج بوش في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في البيت الابيض الخميس دعمه لاقامة دولة فلسطينية مستقلة.
ودعا عباس من جهته الى "وجوب التحرك الفوري نحو مفاوضات الوضع النهائي"، مؤكدا رغبة السلطة الفلسطينية بانجاح الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة.
وقال بوش "اعتقد ان الفلسطينيين قادرون على حكم انفسهم وبسلام مع جيرانهم. واعتقد ان الاسرائيليين سيستفيدون من وجود دولة فلسطينية مستقلة".
وجدد القول ان خارطة الطريق هي الوسيلة الوحيدة للتوصل الى اقامة دولة فلسطينية مستقلة، داعيا الاسرائيليين الى وقف توسيع المستوطنات في الضفة الغربية والى تفكيك المستوطنات غير القانونية.
وطالب عباس من جهته بوقف بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية، معتبرا ان ذلك بالاضافة الى وقف النشاطات الاستيطانية، يشكل "احد متطلبات خارطة الطريق".
وقال الرئيس الاميركي من جهة ثانية ان الولايات المتحدة لا تزال تعتبر ان حركة حماس الفلسطينية المتشددة منظمة ارهابية.
وقال "موقفنا من حماس واضح جدا (...) انه موقف معروف ولم يتغير". واضاف "حماس مجموعة ارهابية وهي على لائحة المنظمات الارهابية لسبب".
وتابع "اعتقد ان الذين يعملون من اجل السلام يجب ان ينتصروا"، مضيفا "لا يمكن ان تكون هناك ديموقراطية قائمة على القانون اذا كانت هناك عصابات مسلحة تستعمل السلاح لاغراض سياسية".
وقال بوش "ان هزيمة العنف وحدها هي التي ستؤدي الى السيادة".
وتابعا متوجها الى عباس ان "الولايات المتحدة والمجتمع الدولي يقدران شجبكم للارهاب". وقال "كل الذين يلجأون الى الارهاب هم اعداء الشعب الفلسطيني ويجب ان يحاسبوا على ذلك".
وهذه المرة الاولى التي يستقبل فيها بوش الموجود في السلطة منذ كانون الثاني/يناير 2001، رئيس السلطة الفلسطينية في البيت الابيض علما انه سبق ان التقى عباس في تموز/يوليو 2003 حين كان الاخير رئيسا للوزراء.
وانتخب عباس في كانون الثاني/يناير خلفا للرئيس ياسر عرفات الذي توفي في تشرين الثاني/نوفمبر.