بوش والطالباني يجتمعان في واشنطن لمناقشة أمن العراق

مسائل سياسية واخرى اقتصادية على طاولة المفاوضات ايضا

واشنطن - قال البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش سيجتمع مع الرئيس العراقي جلال الطالباني الاربعاء لمناقشة مسائل من بينها اتفاقية امنية طويلة الاجل.
وقال جوردون جوندرو المتحدث باسم البيت الابيض "تفويض الامم المتحدة ينتهي في نهاية هذا العام والعراقيون أبلغونا انهم لا يريدون تجديد ذلك التفويض... انهم يفضلون عقد اتفاقية مع الولايات المتحدة لتنظيم مستقبل المشاركة في العراق وانا متأكد انهم سيناقشون ذلك".
ويتفاوض البلدان على اتفاق أمني جديد يتيح اساسا قانونيا لابقاء القوات الاميركية في العراق بعد انتهاء تفويض من الامم المتحدة في الحادي والثلاثين من ديسمبر/كانون الاول واتفاق منفصل طويل الاجل بشأن الروابط السياسية والاقتصادية والامنية
وتحدث بوش مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاسبوع الماضي في اتصال هاتفي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وقال البيت الابيض ان الزعيمين اتفقا على ان المناقشات بشان اتفاقية "تسير بشكل جيد".
وجاء ذلك الاتصال بعد ان حذر المالكي في وقت سابق من هذا الشهر من ان المحادثات وصلت الى طريق مسدود وسط مخاوف بشان سيادة العراق. وتراجعت الولايات المتحدة في وقت لاحق عن طلب يسعى الى حصانة قانونية للشركات الامنية الخاصة العاملة في العراق.
وقال جوندرو ان بوش والطالباني سيناقشان ايضا الوضع الامني في العراق اضافة الي مسائل سياسية واقتصادية.