بوش: نأخذ رسالة بن لادن على محمل الجد، ايا كان مرسلها

رسالة بن لادن تذكر بوش بفشله في تحقيق الهدف الرئيسي للحملة الاميركية في افغانستان

واشنطن - اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء ان الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد الرسالة الصوتية لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، ايا كان الشخص الذي سجلها.
واوضح بوش للصحافيين في البيت الابيض في ختام اجتماع لحكومته "اننا ندرس هذا الشريط المسجل والخبراء يقومون بتحليله. وسندعهم يعلنون النتائج التي يتوصلون اليها، سواء كان هو الذي تحدث في الشريط ام لا".
واضاف "ان مضمون هذا التسجيل رسالة خطيرة. وهو يذكر وينبغي ان يذكر جميع الاميركيين واصدقاءنا وحلفاءنا، ان هناك عدوا ناشطا ما زال يكن لنا الكراهية وانه مستعد للجوء الى القتل كوسيلة لتحقيق اهدافه".
وتابع الرئيس الاميركي "ايا كان الشخص الذي سجل هذا الشريط، فهو يذكر العالم باننا في حرب، وانه يتحتم علينا اخذ هذه الرسائل على محمل الجد، وهذا ما سنفعل".
وقال "اننا ننظر اليها بجدية في الولايات المتحدة، فنتعاون مع السلطات المختصة لمواجهة هذه التهديدات. كما ننظر اليها بجدية في الخارج عبر مواصلة حملة المطاردة. سنطارد هؤلاء الاشخاص حتى النهاية، واحدا واحدا. ولا يهم الذي سيستغرقه الامر. سنعثر عليهم ونقدمهم للعدالة".