بوش: لا توجد خطط فورية لمهاجمة العراق

بوش تراجع.. لكنه لا زال يهدد

مونتيري (المكسيك) - اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش انه لا توجد "خطط فورية" لمهاجمة العراق ولكنه اضاف ان الولايات المتحدة "سوف تهتم بامر العراق".
وقال بوش في مونتيري حيث شارك في قمة الامم المتحدة حول تمويل التنمية "ليس لدينا خطط فورية للقيام بعمليات عسكرية. سوف نجري مداولات ونتشاور مع اصدقائنا وحلفائنا".
واعتبر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المكسيكي فانسانت فوكس اثر انتهاء القمة، ان رفض العراق السماح بعودة مفتشي الامم المتحدة المكلفين نزع اسلحة العراق للتأكد من وجود او عدم وجود اسلحة بيولوجية وكيميائية ونووية يحمله "على الاعتقاد انه يملك هذه الاسلحة".
واضاف الرئيس الاميركي انه "لا يستطيع ان يسمح" لدول معادية للولايات المتحدة مثل العراق، ان تمتلك اسلحة دمار شامل وتتحالف مع ارهابيين مثل ارهابيي شبكة القاعدة المسؤولة عن الاعتداءات التي وقعت في 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.
وقال ايضا "ان السيناريو المزعج والذي يكون بمثابة الكابوس هو التحالف بين منظمة ارهابية مثل القاعدة مع العراق لان يقدم لها اسلحة دمار شامل" مضيفا "لا يمكننا ان نسمح بهذا".
واضاف "نريد ان نرى تغييرا للحكومة في العراق. كان هذا الهدف باستمرار سياسة الحكومة الاميركية".