بورصة الامارات تكشف تلاعبا بقيمة 2.5 مليار دولار

سوق دبي نجت من ضربة مؤلمة

دبي - قال مسؤول بارز في هيئة الاوراق المالية والسلع في الامارات العربية المتحدة انه تم اصدار قرارات صارمة الاثنين بعد يوم من الكشف عن تلاعب باسهم بنك دبي الاسلامي في تعاملات قيمتها 2.5 مليار دولار.
وصرح عبد اللله الطريفي المدير التنفيذي للهيئة لقناة العربية الفضائية التي تبث برامجها من دبي ان الهيئة "اصدرت قرارات صارمة سيتم الاعلان عنها في الصحافة غدا".
واضاف انه سيتم "ايقاف الاشخاص الذين تم تداولهم او تلاعبهم او استغلوا الفرص بالتلاعب في السوق وبالذات بهذا الشان، ايقافا تاما عن التداول باي سوق او اي سوق مالي".
وجاءت تصريحاته بعد ان ثار قلق السلطات المالية في دبي بسبب حجم التداول الهائل في 268.23 مليونا من اسهم بنك دبي الاسلامي بتعاملات قيمتها 9.34 مليار درهم اماراتي (2.5 مليار دولار).
وقد تمت معظم التعاملات في صفقات وهمية عن طريق اثنين من المستثمرين كانا يسعيان على ما يبدو الى التأثير على اسعار اسهم البنك للحصول على ارباح سريعة، طبقا لسلطات السوق المالي.
وقال الطريفي انه سيتم الاعلان عن اسماء الاشخاص الذين تلاعبوا في الاسهم "خلال الاسبوع القادم بعد ان نتاكد، ثم تشكيل لجنة التحقيق في الهيئة لدراسة جميع ملابسات هذا الموضوع".
واضاف انه سيتم بالاضافة الى ذلك "ايقاف مكتب الوساطة المالية الذي ساهم ايضا بهذا الموضوع ويعلم مباشرة بالمخالفة التي قام بها هؤلاء المتلاعبين".
واوضح انه "لذلك ايضا سوف يعلن عن اسم هذه الشركة بعد ان نتأكد من جميع البيانات المطلوبة بالاضافة الى الغاء التعاملات التي تمت على نفس البنك".
وقال الطريفي ان الهيئة سارعت في اتخاذ تلك الاجراءات من اجل "حماية المستثمر".
ويوجد في الامارات العربية المتحدة سوقان للتعاملات المالية احدهما في ابو ظبي والاخر في دبي التي تنوي افتتاح بورصة عالمية الشهر المقبل.