بوتين يسرق الاضواء من ميدفيديف بابرام اتفاق في الطاقة

الارتقاء

نوفو-اوجرايوفو (روسيا) (رويترز) - سرق رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الاضواء من الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف واحتل عناوين الصحف باشرافه على ابرام اتفاق مهم في قطاع الطاقة قبل ان يستضيف ميدفيديف أكبر تجمع في روسيا للاستثمار الدولي.
ويلقي ميدفيديف الجمعة خطابا أمام المنتدى الاقتصادي لسان بطرسبرج وهو المرادف الروسي لمنتدى دافوس الذي يحضره رؤساء مجالس شركات عالمية ورجال سياسة منهم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
وقال مساعد الكرملين اركادي دفوركوفيتش ان المنتدى سيشهد توقيع "اتفاقات قيمتها بمليارات الدولارات". لكن رئيس مجلس ادارة شركة تشيفرون الأميركية وقع أكبر اتفاق للطاقة في روسيا بمشاركة أجنبية عام 2010 بالمقر الريفي لبوتين رئس روسيا السابق.
وأشرف بوتين بنفسه على مراسم التوقيع بين تشيفرون وشركة روسنيفت الروسية ووافقتا فيه على استثمار مشترك قيمته مليار دولار لمشروع التنقيب عن النفط في البحر الاسود والذي قد تصل قيمته الاجمالية الى 32 مليار دولار.
وصرح مسؤول في تشيفرون بأن عقد مراسم التوقيع في مقر بوتين كان أسهل من الناحية اللوجستية من سان بطرسبرج.
والجمعة يلقي بوتين في موسكو خطابا امام اجتماع دولي لمحافظي البنوك المركزية من بينهم جان كلود تريشي محافظ البنك المركزي الاوروبي الذين يجتمعون في العاصمة الروسية للاحتفال بمرور 150 عاما على انشاء بنك روسيا.
وصرح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين بأن رئيس الوزراء الروسي لن يحضر منتدى هذا العام لسان بطرسبرج وهي موطن ميدفيديف ورئيس الوزراء أيضا.
وتكشف هذه المناسبات عن منافسة دفينة بين بوتين وميدفيديف. وقال الاثنان انهما لم يبتا بعد في امر الترشح للرئاسة لعام 2012 لكنهما يتحدثات بشأن الامر. ويمكن للرئيس الذي ينتخب عام 2012 ان يبقى على رأس الكرملين حتى عام 2024 بفضل التعديلات الدستورية الاخيرة.