بوتين يحض على التحقيق في أعمال 'ابادة' في اوسيتيا

الملاحقات القضائية فصل ما بعد الحرب

موسكو - دعا رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الاحد الى التحقيق في اعمال "الابادة" التي ارتكبتها القوات الجورجية في جمهورية اوسيتيا الجنوبية الانفصالية حيث اطلقت جورجيا هجوما عسكريا.
وقال بوتين خلال لقاء مع الرئيس الروسي ديميتري مدفيدف نقلته محطة فيستي-24 الروسية في بث مباشر ان افادات اللاجئين الاوسيتيين "تتجاوز اطار تفهم اعمال عسكرية".
وقال بوتين للرئيس الروسي "برأيي انها عناصر نوع من ابادة ضد الشعب الاوسيتي. واعتقد انه سيكون من العدل ان تامر النيابة العسكرية بالتحقيق في مثل هذه الحوادث وخصوصا لان غالبية الشعب الاوسيتيتي هي من المواطنين الروس".
ورد مدفيدف "بالتاكيد، ساصدر مثل هذا الامر" مؤكدا في الوقت نفسه ان المسؤولين عن مثل هذه الاعمال سيحالون الى القضاء.
وبوتين الذي عاد الى موسكو ليل السبت الاحد التقى مدفيدف ليطلعه على زيارته الى فلاديكفقاز عاصمة اوسيتيا الشمالية، الاقليم الروسي المجاور لجمهورية اوسيتيا الجنوبية الانفصالية كما افادت وكالات الانباء الروسية.