بوتين يتحدث عن 'رئيس جديد' ستفرزه الانتخابات

بوتين يريد ترسيخ نفوذه السياسي من خلال الانتخابات

موسكو - دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس الروس للتصويت لحزبه "روسيا الموحدة" الحاكم في الانتخابات التشريعية المقررة الاحد، مشيرا الى انها "ستحدد انتخاب رئيس جديد" في اذار/مارس 2008.
وقال بوتين الذي يرئس لائحة حزبه الى الانتخابات، في رسالة تلفزيونية بثتها شبكتا "روسيا" و"برفيي كنال" العامتان ظهرا (09:00 تغ) "ادعوكم للتصويت ولاعطاء اصواتكم لروسيا الموحدة. اني اؤمن بدعمكم".
وتابع في الرسالة المقتضبة التي استغرقت ما بين ثلاث الى اربع دقائق "ان نتائج الانتخابات النيابية ستحدد بالتاكيد التوجه لانتخاب رئيس جديد" في اذار/مارس 2008.
وكرر بوتين القول "ان البلد يدخل بالفعل منذ الان في مرحلة تجدد تام للسلطتين التشريعية والتنفيذية".
ولم يدل الرئيس الروسي باي تعليق حول نواياه الشخصية في حين لا يمكنه الترشح الى الانتخابات الرئاسية في اذار/مارس 2008 بعد ولايتين متتاليتين، لكنه وعد بانه سيبقى له نفوذ في السياسة.
وفي معرض التلويح بشبح زعزعة الاستقرار في حين لم ينس الروس بعد معاناتهم من الصدمة الاقتصادية التي تلت انهيار الاتحاد السوفياتي، حذر بوتين من عودة الليبراليين الى السلطة وهم الذين كانوا يحكمون البلاد في التسعينات في ظل رئاسة بوريس يلتسين.
وقال "ينبغي ان نمنع الذين حاولوا قيادة البلاد ولم ينجحوا ويريدون اليوم تغيير النموذج واغراق البلد في متاهات خطط تنمية روسيا وتغيير السياسة المدعومة من شعبنا واعادتنا الى حقبة الاذلال والارتهان والتفكك، من الوصول الى الحكم".