بوتين يبيع كلام عن الحرب الباردة!

بياع كلام

موسكو - صرح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء انه على روسيا تطوير "الاسلحة الهجومية" لمواجهة الدرع الصاروخية الاميركية، حسبما ذكرت وكالات الانباء الروسية.
وقال بوتين الذي يزور فلاديفوستوك (اقصى شرق روسيا) في تصريحات بثتها وكالة ايتار تاس "للابقاء على التوازن بدون تطوير منظومة دفاعية صاروخية كما تفعل الولايات المتحدة، علينا ان نطور انظمة هجومية".
واضاف ان "مشكلتي الصاروخ الدفاعي والاسلحة الهجومية مرتبطتان الى حد كبير".
واكد بوتين انه "باقامة مظلة من هذا النوع يمكن ان يشعر شركاؤنا (الولايات المتحدة) انهم آمنون تماما وسيفعلون ما يريدون مما سيضر بالتوازن".
واضاف "بذلك سيضرب التوازن وسيكون هناك مزيد من العدوانية في السياسة والاقتصاد".
واعلنت الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر تخليها عن مشروع نشر الدره الصاروخية في اوروبا الشرقية الذي وضع خلال رئاسة جورج بوش وتعتبره موسكو تهديدا لامنها.
وقرر الرئيس باراك اوباما ابدال هذا المشروع الذي يهدف الى التصدي لتهديد الصواريخ بعيد المدى بنظام اكثر مرونة يؤمن حماية من الاسلحة القصيرة والمتوسطة المدى وهو موقف مبدئي مريح لموسكو.
من جهة اخرى، تأتي تصريحات بوتين بينما تتفاوض موسكو وواشنطن منذ اشهر بشأن ابرام معاهدة جديدة للحد من التسلح النووي لتحل محل ستارت الموقعة في 1991 وانتهت في الخامس من ايلول/سبتمبر.
وفي هذا الشأن، رأى بوتين الثلاثاء ان المحادثات التي توقفت منتصف كانون الاول/ديسمبر بسبب اعياد رأس السنة "تجري بشكل ايجابي".
وقال رئيس الوزراء الروسي انه فيما يتعلق "بقواعد الحد من الاسلحة التي تفهم بشكل واحد ويسهل التحقق منها وتتسم بالشفافية، فان وجود مثل هذه القواعد افضل من غيابه".