بوتين: من حق روسيا حفظ مواقعها في العالم


على من يرتفع الصوت الروسي؟

موسكو - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال إستعراض عسكري في الذكرى الـ67 للإنتصار على ألمانيا النازية، الأربعاء، إنه يحق لروسيا أن تحفظ مواقعها في الساحة الدولية بكونها دولة تصدّت للعدوان النازي وحسمت الحرب العالمية الثانية.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوتين قوله في كلمة ألقاها في الساحة الحمراء في موسكو قبل أن يشاهد إستعراضاً عسكرياً في مناسبة الذكرى الـ67 للإنتصار على ألمانيا النازية، "تنتهج روسيا سياسة تدعيم الأمن الدولي، ولدينا حق أخلاقي بأن نحفظ ونحمي مواقعنا لأن بلادنا تصدت لهجوم النظام النازي واجتازت امتحانات عسيرة وحسمت الحرب".

وأشار إلى أن "تشتت بلدان العالم والشبهات المتبادلة والمواجهة الأيديولوجية لم تسمح بنزع فتيل الحرب العالمية الثانية قبل إشتعالها. ودفعت البشرية ثمن ذلك غالياً".

وأضاف أن "القوى المناهضة للظاهرة الشريرة رصّت صفها في النهاية ودحرت العدو الغادر".

وأكد أن الإحترام الدقيق للأعراف الدولية وسيادة الدول والخيار المستقل للشعب، يمكن أن تضمن عدم تكرار مأساة الحرب.

واحتفلت روسيا اليوم بعيد النصر على القوى النازية الفاشية التي هاجمت روسيا وغيرها من البلدان المنضوية تحت لواء الإتحاد السوفياتي في عام 1941، وتمكنت روسيا بمساعدة حلفائها من وقف العدوان عام 1945.

وشارك في الإستعراض العسكري في الساحة الحمراء ما يزيد عن 14 ألف عسكري، بينهم من شارك في عمليات حربية، وطلاب الكليات العسكرية، و100 قطعة من المعدات الحربية الحديثة.

واختتم الإستعراض بتحليق 5 مروحيات من طراز "مي ـ 8" تحمل فوق الساحة الحمراء علم الدولة الروسية وعلم القوات المسلحة الروسية وأعلام صنوف وأسلحة هذه القوات.

وأشرف وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديوكوف على إقامة إستعراض النصر، وحضر الإحتفال كبار المسؤولين في الدولة الروسية وضيوف وممثلون عن السلك الدبلوماسي.

وكانت طائرات متخصّصة قامت بتبديد غيوم ممطرة في سماء العاصمة الروسية موسكو قبل الإستعراض العسكري في الساحة الحمراء.