بوتين مستاء من استفزازات حلف الأطلسي

مزيد من تصعيد التوتر بين روسيا وأوروبا

موسكو - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إن روسيا يجب أن تعزز استعدادها القتالي ردا على "التصرفات العدوانية" لحلف شمال الأطلسي قرب الحدود الروسية.

وفي كلمة أمام البرلمان بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للهجوم الذي شنته ألمانيا في عهد النازية على الاتحاد السوفيتي السابق وبخ بوتين الغرب لعدم رغبته في بناء "نظام أمني جماعي حديث بعيدا عن التكتلات" مع روسيا.

وقال بوتين "روسيا منفتحة على مناقشة هذه القضية المهمة وأبدت أكثر من مرة استعدادها للحوار، لكن تماما مثلما حدث عشية الحرب العالمية الثانية لا نرى أي رد فعل إيجابي في المقابل."

وأضاف "على النقيض، يعزز حلف شمال الأطلسي نبرته العدوانية وتصرفاته السافرة قرب حدودنا. في مثل هذه الأحوال من واجبنا أن نولي اهتماما خاصا بتعزيز الاستعداد القتالي لبلادنا."

ويعزز الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة أنظمته الدفاعية في بولندا ودول البلطيق الثلاث وهي استونيا ولاتفيا وليتوانيا في إطار نظام ردع أوسع نطاقا يأمل أن يثني روسيا عن تكرار ما فعلته بضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014. وتعتبر روسيا أن خطط الردع الخاصة بحلف شمال الأطلسي عدائية.

وأجرى بوتين مقارنات تاريخية بالأوضاع خلال حقبة الثلاثينيات من القرن الماضي وقال إن الإنسانية الآن تواجه خطر الإخفاق في الصمود أمام تهديد الإرهاب سريع الانتشار مثلما عجزت عن الاتحاد في مواجهة القوة المتصاعدة لألمانيا النازية في السابق.

وقال بوتين "المجتمع الدولي لا يظهر ما يكفي من اليقظة والإرادة والتضامن لمنع وقوع هذه الحرب وإنقاذ ملايين الأرواح."

وأضاف "ما نوع الدرس الذي لا نزال نحتاجه اليوم لنبذ الاختلافات الأيديولوجية القديمة والبالية وألعاب الجغرافيا السياسية والاتحاد في الحرب ضد الإرهاب الدولي؟

وجاءت تصريحات بوتين عقب إعلان سفراء الاتحاد الأوروبي الثلاثاء تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا ستة أشهر إضافية في ظل غياب أي تقدم حول حل النزاع الأوكراني.

وسبقها الأسبوع الماضي تمديد الاتحاد الأوروبي لسنة حتى حزيران/يونيو 2017 عقوبات أخرى فرضت على روسيا في آذار/مارس 2014 بعد ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

كما فرض سلسلة عقوبات أخرى تتضمن حظر تأشيرات دخول وتجميد أرصدة ضد شخصيات روسية وأوكرانية تدعم الانفصاليين في مطلع 2014. وهذه الإجراءات سارية حتى أيلول/سبتمبر.