بوتفليقة لثاباتيرو: اسبانيا لا يمكن ان تبقى غير مبالية بمصير الشعب الصحراوي

الجزائر - من حسن زناتي
تدخلوا لدى المغرب!

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الثلاثاء رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو الى التدخل لدى المغرب وجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) من اجل حل للنزاع حول الصحراء الغربية.
وقال بوتفليقة خلال لقاء مع ثاباتيرو "نأمل في مشاركة اسبانيا بتصميم اكبر لدفع المغرب وبوليساريو الى القبول بوضع طرق لاستفتاء دستوري وحر حول تقرير المصير، يسمح بالتعبير عن ارادة شعب الصحراء الغربية وطبقا للشرعية الدولية".
واضاف ان "اسبانيا لا يمكن ان تبقى غير مبالية بمصير الشعب الصحراوي الذي قامت باستعماره من 1885 الى 1975".
وقام ثاباتيرو بزيارة استمرت يوما واحدا الى الجزائر في اطار اللقاءات المنتظمة بين البلدين.
والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة ضمها المغرب عام 1975، لكن جبهة بوليساريو ترفض ذلك وتطالب باستقلال هذه الارض بدعم من الجزائر.
وتبنى مجلس الامن الدولي بالاجماع في 31 تشرين الاول/اكتوبر قرارا يعبر عن الامل في تسوية سياسية لمشكلة الصحراء الغربية تسمح بحكم ذاتي لشعبها.
وقال ثاباتيرو انه بحث مع بوتفليقة "بشكل عميق في المبادئ الاساسية" التي يفترض ان تحكم الخطوات على طريق حل هذا النزاع.
واكد "هناك مبدآن هما الاتفاق بين الاطراف واحترام الشرعية الدولية".
من جهة اخرى وقع البلدان اتفاقا للتعاون القضائي ينص على تعزيز التعاون بينهما في مجال تأهيل القانونيين الجزائريين في اسبانيا ومكافحة الارهاب والجريمة المنظمة.
وقالت مصادر اسبانية ان اكثر من سبعين جزائريا اعتقلوا في اسبانيا لقيامهم بنشاطات ارهابية يمكن ان يسلموا الى الجزائر بموجب الاتفاق.
كما تناول البحث التعاون في قطاع الطاقة.
وتؤمن الجزائر لاسبانيا اكثر من ستين بالمئة من استهلاكها من الغاز. ويفترض ان يتم تشغيل انبوب الغاز "ميد" الذي يربط مباشرة بين بني صف في الجزائر والميريا في اسبانيا في 2009.
وتبلغ الطاقة الاولية لهذا الانبوب ثمانية مليارات متر مكعب.
وتحتل اسبانيا المرتبة الثالث بين زبائن الجزائر. وتفيد ارقام اسبانية ان مدريد استوردت من الجزائر سلعا بقيمة خمسة مليارات دولار تشكل 11% من مجمل مبيعات الجزائر في الخارج في 2005، اي بزيادة اربعين بالمئة عن 2004 .
وتناولت المحادثات ايضا ملف الهجرة غير الشرعية. وتواجه اسبانيا موجات كثيفة من المهاجرين غير الشرعيين يصلون من افريقيا جنوب الصحراء والمغرب العربي.
وقال ثاباتيرو "نعمل مع الحكومة الجزائرية لتطويق الهجرة غبر الشرعية وتحسين الوضع بفضل مبادرات اقترحها الجانب الجزائري".
واضاف ان بوتفليقة "وعد مجددا بربط الهجرة بعقود العمل".
وسيقوم ملك اسبانيا خوان كارلوس وزوجته الملكة صوفيا بزيارة دولة الى الجزائر في كانون الثاني/يناير المقبل.