بهلواني آلي يحل محل الممثلين في المشاهد الخطيرة

شركة والت ديزني تكشف عن روبوت مطور يمتلك مهارات حركية عالية يجنب الممثلين أخطار التسلق أو القفز في الهواء.


يتم التحكم بالروبوت بواسطة جهاز تحكم عن بعد


الروبوت مزود بتقنية لتكرار المشاهد المذهلة التي يتم تصويرها بانتظام في الأفلام

لوس أنجليس - أعلنت شركة والت ديزني أنها طورت روبوتا جديدا يحل محل الممثلين في المشاهد الخطيرة لتجنيبهم الوقوع والتدرب لوقت طويل على حركة معينة.
وكشفت الشركة في فيديو لها نشرته على يوتيوب عن بهلواني آلي جديد يمتلك قدرات عالية في المهارات الحركية.
ويستطيع الروبوت المبتكر القيام بأصعب الخدع كالقفز من الأماكن العالية، واستخدام الحبال في تسلق البنايات الشاهقة.
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، يتم التحكم بالروبوت بواسطة جهاز تحكم عن بعد لتغيير مساره حتى في الهواء، وجعل الحركات أكثر واقعية.
وقالت الشركة إن روبوتاتها الجديدة المعروفة باسم باسم ستنتبوتس يمكن الاستفادة منها في العروض المسرحية الحية في المنتزهات والمنتجعات التي تملكها ديزني.

وأوضح توني دوهي الباحث الرئيس والمهندس المطور للتكنولوجيا "الفكرة هي تكرار المشاهد المذهلة التي يتم تصويرها بانتظام في الأفلام، دون تعريض حياة الممثل للخطر".
وأردف "لجعل هذه الأعمال السينمائية المثيرة ممكنة، زودنا الروبوت بمقياس التسارع وجيروسكوب يسمحان له بمعرفة موقعه في جميع الأوقات باستخدام تقنية الليزر، حتى يتمكّن الروبوت من الحفاظ على استقراره حتى عندما يتم دفعه إلى السماء بواسطة سلسلة من الأسلاك والبكرات".
وتساعد برمجية الروبوت من تنفيذه مناورات مثيرة وهو يحافظ على مظهره كبطل خارق.
وتخطط شركة والت ديزني للاستعانة بهذه الروبوتات الى جانب عملها في السينما في مدن ألعاب ديزني، إذ سيتم إلباسهم أزياء الأبطال الخارقين لإمتاع الزوار.