بن يحيى: الحرب في العراق فشل لكل من سعوا للسلام

بن يحيى والصحاف: تونس تؤكد دائما على ان الحل هو في الشرعية الدولية

فيينا - قال وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى خلال زيارته للنمسا إن الحرب الدائرة في العراق تعتبر فشلا لكل من عملوا من أجل التوصل إلى حل سلمي.
وقال بن يحيى إن الحرب عندما تبدأ فان أحدا لا يستطيع التنبؤ بنهايتها في إشارة منه إلى العواقب الاقتصادية والانسانية المتوقعة للحرب في العراق.
ومن المنتظر أن يلتقي بن يحيى خلال زيارته للنمسا بكل من وزيرة الخارجية بنيتا فيريرو فالدنر والرئيس توماس كليستل.
وقال الوزير التونسي إنه يتعين أن يكون السعي نحو أي حلول للازمات بما في ذلك الصراع في العراق في إطار ميثاق الامم المتحدة.
وكانت آخر مرة التقى فيها بن يحيى وفيريرو فالدنر عندما قامت وزيرة الخارجية النمساوية بجولة قبل بضعة أسابيع شملت كلا من المغرب والجزائر وتونس بناء على طلب اليونان التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في إطار جهود دولية للحيلولة دون قيام الولايات المتحدة وبريطانيا بعمل عسكري ضد العراق.
وفي فيينا قال بن يحيى أن بلاده تمثل "جسرا من التطور" في الحوار الاوروبي المتوسطي وإنها دولة تتميز بالتقدم في مجال الديمقراطية والتحرر الاقتصادي.