بن لادن يطالب الأوروبيين بالانسحاب من أفغانستان

الأمر بأيديكم

نيقوسيا ـ طالب زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن الدول الاوروبية بسحب قواتها من افغانستان في رسالة صوتية بثت الجمعة، وذلك بحسب ما نقل مركز "سايت" الاميركي المتخصص في رصد المواقع الاسلامية في موقعه على الانترنت.

وقال بن لادن في رسالته التي وجهها الى الشعوب الاوروبية "لن يمضي طويل وقت حتى ينجلي غبار الحرب في افغانستان ولن تجدوا فيها اثرا لاميركي وانما سيغربون هناك بعيداً وراء الاطلسي باذن الله تعالى نبقى نحن وانتم فيقتص المظلوم من ظالمه".

وتابع بن لادن "خلاصة القول نحن لا نطلب باطلاً ولا شططاً انما من العدل ان ترفعوا ظلمكم وتسحبوا جنودكم ومن العقل الا تسيئوا الى جيرانكم".

وتنشر العديد من الدول الاوروبية قوات في افغانستان في اطار قوة الحلف الاطلسي الى جانب قوات اميركية.

وحذر بن لادن الاوروبيين من انهم سيلقون مصير جورجيا معتبراً ان الجورجيين راهنوا على دعم الاميركيين لهم فلم يحصلوا سوى "على كلام فارغ ولما الحوا بالطلب جاءتهم البوارج الاميركية ولكن ليس لاستعادة اوسيتيا وابخازيا انما لتقديم ما لا يحتاجون اليه اي القليل من الطعام والخيام ومسحوق غسيل الملابس".

ودعا الاوروبيين الى سحب قواتهم من افغانستان قائلاً ان "العاقل لا يفرط بأبنائه وامواله من اجل عصابة في واشنطن، ان من العار على المرء ان يكون في حلف قائده الاكبر لا يبالي بدماء البشر يقصف القرويين بالطائرات عن عمد".

وبعد ان دعا الاوروبيين الى الانسحاب خاطبهم قائلاً "كيف سيكون حالكم بعد ان تنسحب اميركا باذن الله لنقتص للمظلوم من الظالم (...) درهم وقاية خير من قنطار علاج والرجوع الى الحق خير من التمادي في الباطل".