بن علي يقرر زيادات جديدة في الأجور

للشباب اولوية

تونس - قرر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي زيادات جديدة في أجور عمال القطاع الخاص بمختلف أصنافهم وذلك تجسيما لسياسته الاجتماعية الهادفة إلى حماية القدرة الشرائية للعمال.
وجدد الرئيس بن علي في خطاب ألقاه بمناسبة عيد العمال العالمي الذي دأبت تونس على الاحتفـال بـه سنويـا تأكيده علـى أن "النهوض بالتشغيل يظل في صدارة البرامج والأولويات الوطنية ومقوما أساسيا لكرامة الفرد وشرطا من شروط توازن المجتمع واستقراره" مبرزا أن تونس ماضية في "استنباط الحلول والتصورات الملائمة لفتح آفاق التشغيل أمام الأجيال الناشئة". ونوه بالنتائج الايجابية التي حققتها الآليات التي أحدثها للنهوض بالتشغيل ومن بينها بالخصوص "الصندوق الوطني للتشغيل" الذي انتفع بخدماته منذ إنشائه حوالي 580 ألف تونسي من بينهم 49 ألفا من مستوى التعليم العالي.
وأكد بن علي أن تونس قد تمكنت من تحقيق تقدم مطرد في كل المجالات بما بوأها مرتبة مرموقة في منظومة الاقتصاد العالمي مبينا ان هذا التقدم يحفزها على مضاعفة الجهد للمحافظة على المكاسب الحاصلة ومزيد إثرائها لمواجهة ما يشهده الوضع الاقتصادي العالمي من تقلبات في ظل انعكاسات العولمة على مؤسسات الإنتاج.
يذكر أن تونس تنتهج منذ 7 نوفمبر 1987 سياسة اجتماعية قائمة على الحوار والتفاوض بين مختلف الأطراف الاجتماعية بما يخدم طموحات التونسيين وقد مكنت هذه السياسة من الحفاظ على نسق التنمية والاستثمار والزيادة في الخيرات وتوفير فرص العمل الجديدة في أطار العدالة الاجتماعية التي تضمن الارتقاء بمستوى كل الفئات والأجيال وتدعم التوازن والاستقرار. كما ساعدت هذه السياسة على تحقيق نسبة نمو سنوية تجاوزت 5 بالمائة وعلى الترفيع في معدل الدخل الفردي للتونسي إلى 3850 دينارا والى تعزيز الطبقة الوسطى لتشمل أكثر من ثلثي المجتمع.