بن علي يدعو أطراف انابوليس الى تفعيل مرجعيات السلام

بن علي يجدد دعم تونس المبدئي للقضية الفلسطينية

تونس - دعا الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الى مزيد من تفعيل ديناميكية السلام التي تم إطلاقها في انابوليس تعزيزا لمقومات الامن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط مهيبا بمنظمة الأمم المتحدة، وخاصة اللجنة الاممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ان تواصل جهودها من اجل تجسيد الحقوق الوطنية الفلسطينية على ارض الواقع .

وقال بن علي الأربعاء في رسالة وجهها إلى المجموعة الدولية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الخميس "إن تونس تغتنم هذه المناسبة لتهيب بالمجموعة الدولية وخاصة الاطراف الفاعلة واللجنة الرباعية ان تواصل جهودها لإنجاح عملية السلام وفق القرارات الأممية والمرجعيات العربية والدولية ذات الصلة بما يمكن من تحقيق سلام عادل وشامل ودائم لفائدة كافة شعوب المنطقة".
واتفق محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية وايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي في أنابوليس الثلاثاء على البدء فورا في محادثات من أجل التوصل قبل نهاية عام 2008 الى معاهدة سلام تؤدي الى انشاء دولة فلسطينية.

وجدد الرئيس بن علي "دعم تونس الثابت والمبدئي للقضية العادلة للشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفها إلى جانبه في نضاله المشروع من اجل استرداد حقوقه الوطنية وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة على أرضه".
ولم تصدر عن أولمرت أو عباس اشارة الى الاستعداد لتقديم تنازلات بشان الخلافات الرئيسية بينهما ماعدا الاتفاق على اطار لمحادثات السلام حينما تحدثا في المؤتمر.