بن دغر يتعهد بانتصار الشرعية على الانقلابيين في اليمن

التحالف العربي يعد بالقتال حتى استعادة الشرعية

عدن ـ قال رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، الثلاثاء، إن "الشرعية ستنتصر على المليشيات الانقلابية"، في إشارة إلى الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح الموالية لها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بن دغر خلال افتتاح مقر الكلية العسكرية في منطقة صلاح الدين بمحافظة عدن (جنوب)، بحضور عدد من الوزراء والقادة العسكريين يتقدمهم نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني، وقائد قوات دول التحالف العربي بعدن العميد أحمد أبو ماجد.

وشدد على أن "الشعب اليمني سينتصر لا محالة، في معركته ضد المليشيات الانقلابية، ولن نسمح بعودة حكم الإمامة، وسنحافظ على الجمهورية والوحدة اليمنية في صيغتها الحالية".

من جانبه، أكد أبو ماجد أن "قوات التحالف العربي ستظل تقاتل في اليمن حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية وسنقدم كل أشكال الدعم والمساندة للشعب اليمني وحكومته".

كما افتتح بن دغر مبنى المجمع القضائي في العاصمة المؤقتة عدن، بعد توقف دام لأكثر من عامين ونصف العام.

ويقع المجمع القضائي الجديد الذي تم الانتهاء من بناءه الأسبوع الماضي، في حي "خور مكسر"، وهو بديل عن المبنى القديم في حي "كريتر" الذي تم تدميره بالكامل أثناء حرب الحوثيين في عدن.

وفور افتتاحه ترأس رئيس الوزراء اجتماعاً بالهيئة العليا للقضاء لمناقشة آلية عودة تفعيل عمل المحاكم والنيابات العامة في جميع المحافظات المحررة.

وشدد بن دغر على "ضرورة سرعة البت في قضايا الموقوفين وتحويلهم للمحاكمة".

وبافتتاح المجمع القضائي الجديد وتفعيل عمل المحاكم والنيابة في عدن، تكون الحكومة اليمنية قد وضعت يدها فعليا على تطبيع الحياة والعمل بالقوانين، خصوصا بعد تعالي الاصوات المنادية بإعادة افتتاحها، عقب موجة الانتقادات الموجهة للأجهزة الأمنية واتهامها بأعمال إخفاء قسري وفتح سجون غير قانونية خلال السنتين الماضيتين.