بنك أبوظبي أول مصرف في الشرق الأوسط يصدر سندات بالين الياباني

تنويع مصادره التمويليه

ابوظبي - نجح بنك أبوظبي الوطني في إصدار سندات "ساموراي" وهي الأولى في تاريخ البنك بالعملة اليابانية بـ 10 مليارات ين ياباني "454.7 مليون درهم 123.8 مليون دولار أميركي" تستحق بعد 15 سنة.

ويعد بنك ابوظبي أول مؤسسة مصرفية في الشرق الاوسط تصدر سندات بالين الياباني مما يؤكد نجاح استيراتيجيته في تنويع مصادره التمويليه.

واعرب ستيفن جوردان نائب رئيس أول مدير عام مجموعة إدراة السيولة ومنتجات الفوائد ببنك أبوظبي الوطني عن فخر البنك بأن يكون مرة أخرى المؤسسة المصرفية الرائدة في المنطقة في إصدار السندات. مشيرا الى ان البنك قام خلال السنوات الأخيرة بتعزيز مصادره التمويلية العالمية من خلال إصدار سندات بدولار هونغ كونغ والرينجيت الماليزي الى جانب قيامه بإنشاء برامج سندات "كنغرو" استعدادا لإصداره بالدولار الاسترالي والنيوزلندي.

ولفت جوردان الى انه تم إصدار سندات "ساموراي" التي تستحق في عام 2026 بتسعيرة 2.6 في المائة دخل ثابت فيما يتولى "ميتسوبيشي يو اف جى مورغان ستانلي" و "إتش إس بي سي سيكيوريتي جبان" إدارة إصدار السندات بشكل مشترك.

ونوه الى ان إصدار بنك ابوظبي الوطني لهذه السندات يؤكد ريادته والتزامه باستيراتيجية تنويع المصادر التمويليه والتي ستفتح المجال لمصدري السندات والصكوك من دول مجلس التعاون الخليجي للاستفادة من الأسواق الآسيوية.

ويأتي إصدار سندات "ساموراي" في العاصمة اليابانية طوكيو بعد إصدار البنك أولى صكوكه الإسلاميه بالعملة الماليزية في يونيو 2010 والذي بلغ قيمته 500 مليون رينجت.