بناء سكك حديدية فضائية!

رواد الفضاء سيجدون قطارات بدلا من السير على اقدامهم!

واشنطن - اقامة سكة حديد مصغرة في المحطة الفضائية الدولية، تلك ستكون المهمة المقبلة للمكوك الفضائي اتلانتيس الذي سيقلع في 4 نيسان/ابريل من مركز كينيدي الفضائي بالقرب من كاب كانافيرال في فلوريدا، وفق ما اعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا).
وسيقوم رواد الفضاء بعد الالتحام بالمحطة الفضائية ببناء الجزء الاول من السكة الحديد على طول 13 مترا وتزويدها بحافلة صغيرة ستكون بمثابة قاعدة متحركة للذراع الالية التي سبق ان وضعت في مدارها.
وستكون هذه القاعدة المتحركة ما بين الحافلة المسطحة والقاطرة وستتنقل بسرعة قصوى قدرها 91 مترا في الساعة، غير ان ناسا اشارت الى انها رغم ذلك ستمثل اسرع قطار في العالم، اذ انها ملتحمة بمحطة فضائية تسير على مدارها حول الارض بسرعة 27 الف كلم في الساعة.
وسيفوق طول السكة مئة متر بعد انجازها عام 2004. وستكون اطول بنية اقيمت في الفضاء. وستسمح لرواد الفضاء بالتنقل مع الذراع الالية من اجل مواصلة بناء المحطة الفضائية الدولية واتمام اعمال الصيانة لها.
وعلق المسؤول عن هذه التجهيزات توم فاريل في مركز جونسون للناسا في هيوستن (تكساس) قائلا "مثلما قربت السكك الحديد التي تعبر القارة (الاميركية) بلدا، فهذه السكك الحديد ستقرب بين 16 دولة من العالم تتعاون على المدار".
وبعد تركيب السكك والشاحنة المسطحة من الالمنيوم، ووزنها كلها 885 كلغ، ستقضي المرحلة المقبلة بتركيب الحافلة على قاعدة تسمح بتثبيت الذراع الالية كندارم 2 عليها. وستوكل هذه المهمة الى رواد فضاء من المكوك انديفور الذي يتوقع اقلاعه في 6 ايار/مايو.
وستكون هذه مهمة المكوك اتلانتيس الثالثة عشرة الى المحطة الفضائية الاميركية. وستتضمن فريقا من سبعة رواد فضاء اميركيين.