بليكس يدلي بشهادته حول احتلال العراق

أحد المنتقدين بشدة للاحتلال

لندن ـ يمثل هانز بليكس الذي كان يشغل منصب رئيس المفتشين الدوليين إبان الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق، امام لجنة بريطانية للتحقيق في مشاركة لندن في الحرب في العراق وذلك عند استئنافها جلساتها العلنية في وقت لاحق من هذا الشهر، حسب ما اعلنت اللجنة الجمعة.

وبليكس هو واحد من عدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين البارزين الذين تمت دعوتهم للمثول امام اللجنة المؤلفة من خمسة اعضاء والمكلفة بالتحقيق في الدور البريطاني في الغزو عام 2003 والنزاعات التي تلته.

وانتقد بليكس بشدة غزو العراق والذي استندت فيه السلطات الاميركية والبريطانية على مزاعم بامتلاك نظام صدام حسين اسلحة دمار شامل، الا انه لم يعثر على اثر لتلك الاسلحة في العراق.

وستمثل امام اللجنة اليزا مانينغهام-بولر الرئيسة السابقة لجهاز الامن الداخلي البريطاني "ام اي 5" اضافة الى الرئيسين السابقين لهيئة الاركان الجنرال مايك جاكسون وريتشارد دانات.

وبدأت اللجنة تحقيقاتها في تموز/يوليو الماضي بعد انسحاب القوات البريطانية من العراق واستمعت الى شهادة رئيسي الوزراء السابقين توني بلير وغوردن براون في الجولة الاولى من جلسات الاستماع.

ومن المقرر ان تقدم اللجنة تقريرها بنهاية العام.