بلير يوجه تحذيرا لطهران لاطلاق سراح جنود البحرية المعتقلين في ايران

تصعيد

لندن - حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الثلاثاء ايران من ان قضية عناصر البحرية البريطانية الـ 15 ستدخل "مرحلة جديدة" في حال فشل الجهود الدبلوماسية للافراج عنهم.
وقال بلير "ان ما نحاول القيام به حاليا هو متابعة الامر عبر قنوات دبلوماسية وافهام الحكومة الايرانية انه يجب الافراج عن عناصر البحرية وانه لا يوجد البتة اي مبرر لاعتقالهم".
واضاف "آمل ان نتوصل الى جعلهم يدركون انه عليهم الافراج عنهم" مضيفا انه "في حال لم يفهموا فان الامر سيدخل مرحلة جديدة" لم يحددها.
وتحاول لندن الاتصال بعناصر بحريتها ومعرفة مكان احتجازهم.
وقالت هيئة الاذاعة البريطانية ان عناصر البحرية الـ 15 وبينهم امرأة، يتم استجوابهم حاليا من قبل حراس الثورة الايرانية في طهران.
وكان تم اعتقالهم الجمعة حين كانوا يقومون باعمال دورية في شط العرب داخل المياه الاقليمية العراقية، بحسب لندن.
وتقول ايران انها اعتقلتهم في مياهها الاقليمية.