بلير يدعو الى اصدار قرار دولي ثان قبل حرب العراق

بلير يعقد قمة هامة مع بوش في وقت لاحق

واشنطن - دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قبل ساعات من لقائه الرئيس الاميركي جورج بوش الجمعة الى استصدار قرار ثان لمجلس الامن الدولي قبل تدخل عسكري في العراق.
وقال بلير في مقابلة اجرتها معه شبكة سي ان ان "سيكون امرا جيدا الحصول على قرار ثان".
ورأى بلير الذي يلتقي بوش الجمعة ان هذا القرار الجديد سيثبت جدية الاسرة الدولية.
وقال ان "المجموعة الدولية لن تتصرف بتهور. لم نفعل هذا في تشرين الثاني/نوفمبر، ولن نفعله الآن"، مؤكدا ان "الامم المتحدة ينبغي ان تكون الاطار لمعالجة هذه المسألة، وليس الاطار لتجنبها".
وقال "ان (رئيس المفتشين الدوليين عن الاسلحة هانس) بليكس سيقدم تقريرا جديدا. دعونا ننتظر. لكن الوقت لا يعني ان علينا ان ندع المفتشين يركضون يمينا ويسارا في العراق لمحاولة العثور على شيء ما. فهم ليسوا تحريين".
والمطلوب بنظره هو "حصول المفتشين على تعاون تام، ليس بنسبة 50% ولا 60% ولا 20%، بل 100%. ومن الواضح في الوقت الحاضر ان الامور لا تجري على هذا النحو".
واعتبر امرا "جوهريا بالنسبة للعالم" ان يقدم وزير الخارجية الاميركي كولن باول خلال مداخلته امام مجلس الامن في الخامس من شباط/فبراير ادلة على امتلاك العراق اسلحة دمار شامل.
وقال ان "الدليل على ان العراق طور هذا النوع من الاسلحة موجود منذ 12 عاما".
وتابع ان خطر وصول هذه الاسلحة الى ايدي منظمات ارهابية يشكل "اليوم تهديدا للامن الدولي والسلام والازدهار. علينا معالجة الامر. دعونا نفعل في اطار الامم المتحدة".