بلير يتهم العراق بالسعي لامتلاك اسلحة نووية

بلير واثق من معلوماته!

لندن - اعلن رئيس الحكومة البريطانية توني بلير في مقابلة نشرتها الاربعاء المجلة البريطانية الشهرية "بروسبيكت" ان العراق يسعى لامتلاك اسلحة نووية لاكمال ترسانته الكيميائية والبيولوجية.
وقال "ليس هناك ادنى شك من انه يسعى لامتلاك اسلحة دمار شامل وخصوصا قدرة نووية".
وردا على سؤال حول الشائعات عن اعداد الرئيس الاميركي جورج بوش لعمل عسكري من اجل الاطاحة بالحكومة العراقية، اجاب بلير "في حال حان وقت العمل العسكري فان الادلة ستقدم للناس".
وكان بلير اعلن الاسبوع الماضي ان الرئيس "صدام حسين ما زال بكل تأكيد يسعى الى تطوير اسلحة الدمار الشامل" وان هذا الخطر "لم يتراجع بل تزايد".
واضاف ان الترسانة التي يطورها العراق "تشكل تهديدا كبيرا على العالم".
ومع اقراره بان العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي "فاترة"، اعتبر توني بلير ان المنظرين من اليسار ومن اليمين يضخمون الخلافات "ويجعلون العالم اكثر خطورة".
واوضح "اذا كنا نريد ان يكون لنا تأثير كبير ونفوذ كبير يتوجب علينا ان نواجه ما يجب ان نقوم به بدل ان نشتكي من اميركا" مضيفا "هذا يعني تطوير قدرة دفاعية متماسكة ومؤسسات تتيح لاوروبا التكلم بحزم".