بلير: ملف يتضمن «التهديدات العراقية» ينشر خلال اسابيع

بلير يبقي على قدر من عدم الوضوح في موقفه تجاه بغداد

سيدجفيلد (بريطانيا) - اعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الثلاثاء ان ملفا مفصلا يتضمن ادلة على التهديدات التي يمثلها العراق "سينشر على الارجح في الاسابيع المقبلة".
وقال توني بلير خلال مؤتمر صحافي في منطقة سيدجفيلد في شمال بريطانيا "اعتقد ان الافضل سيكون نشر الملف في الاسابيع المقبلة".
وقال "من المؤكد ان النقاش شهد تطورات. في البدء كنت اعتقد اننا لن ننشره قبل اتخاذ القرارات الرئيسية".
واضاف "اعتقد الان انه من الافضل ربما ان نبادر الى ذلك الان".
وقال رئيس الوزراء "الكثير من العمل انجز حتى الان" وانه يبقى "الحصول على بعض المعلومات".
واكد بالمقابل انه لم يتخذ بعد اي قرار حول احتمال شن هجوم ضد العراق
بلير: النظام العراقي يجب ان يتغير ما لم يغير طريقة عمله
كما اكد ان"الحكومة في العراق يجب ان تتغير" الا في حال "غيرت كليا طريقة عملها".
واعلن بلير ان "العراق يشكل تهديدا لانه يخرق قرارات الامم المتحدة" حول تفتيش برنامجه العسكري.
وهي المرة الاولى التي يشير فيها بلير بشكل واضح الى ضرورة تغيير الحكومة في بغداد الامر الذي تدعو اليه واشنطن.
الا انه اضاف "على اميركا الا تواجه هذه المشكلة وحدها" متجنبا اعطاء اهمية كبيرة للدور الذي يمكن ان تقوم به الامم المتحدة.
وختم محذرا "على الامم المتحدة ان تكون وسيلة لمعالجة المسالة (العراق) وليس وسيلة لتجنب معالجتها".