بلجيكا تكتب التاريخ من جديد في العرس القاري

الفوز الثاني على التوالي لبلجيكا

نيس (فرنسا) - بلغ المنتخب البلجيكي الدور ثمن النهائي بفوزه على نظيره السويدي 1-صفر الاربعاء على ملعب "اليانز ريفييرا" في نيس وامام 33 الف متفرج في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لكأس اوروبا 2016 في كرة القدم المقامة في فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.

وتدين بلجيكا بفوزها الى نجم خط وسط روما راديا نايغولان الذي سجل الهدف الوحيد بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 84.

وهو الفوز الثاني على التوالي لبلجيكا بعد الاول على جمهورية ايرلندا 3-صفر مقابل خسارة واحدة صفر-2 امام ايطاليا المتصدرة والتي خسرت امام جمهورية ايرلندا صفر-1، فيما منيت السويد بخسارتها الثانية بعد الاولى امام ايطاليا وودعت بنقطة واحدة من تعادل مع جمهورية ايرلندا 1-1.

وهي المرة الاولى التي تتخطى فيها بلجيكا دور المجموعات منذ عام 1980 عندما بلغت المباراة النهائية في ايطاليا وخسرت امام المانيا الغربية 1-2 في مشاركتها الثانية بعد الاولى عام 1972 على ارضها عندما خرجت من نصف النهائي، ثم خرجت بعد ذلك من دور المجموعات عامي 1984 في فرنسا و2000 على ارضها وجارتها هولندا.

وضربت بلجيكا موعدا في ثمن النهائي مع المجر متصدرة المجموعة السادسة.

في المقابل، ودعت السويد البطولة من الدور الاول للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في 6 مشاركات لها بعد الاولى عام 2000، علما بان افضل نتيجة لها الدور نصف النهائي عام 1992 في البطولة التي استضافتها، وربع النهائي عام 2004 في البرتغال.

- بلجيكا الافضل -

واكد المنتخب البلجيكي المستوى الذي ظهر به في مباراته الثانية ضد ايرلندا حين اكتسحها 3-صفر بفضل ثنائية لمهاجم ايفرتون الانكليزي روميلو لوكاكو.

وكانت بلجيكا بحاجة الى نقطة التعادل من اجل اللحاق بايطاليا الى الدور ثمن النهائي لكنها قدمت مباراة جيدة سعت من خلالها الى الفوز لتفادي اي مفاجأة من السويد التي كانت مطالبة بالفوز لبلوغ الدور الثاني.

وكانت المواجهة بين بلجيكا والسويد اعادة للجولة الاولى من الدور الاول لنهائيات عام 2000 التي اقيمت مشاركة بين بلجيكا وهولندا، وقد خرج حينها اصحاب الضيافة فائزين 2-1 لكن ايا من المنتخبين لم يتجاوز دور المجموعات.

وفي حزيران/يونيو 2014 تواجه المنتخبان للمرة الاولى منذ المشاركة القارية الاخيرة لبلجيكا عام 2000، وذلك في مباراة ودية حسمها "الشياطين الحمر" خارج قواعدهم بهدفين لروميلو لوكاكو وادين هازار اللذين منحا بلادهما فوزها الثامن على منافستها مقابل تعادلين وخمس هزائم لكن اخرها يعود الى تشرين الاول/اكتوبر 1961 في تصفيات كأس العالم.

- المباراة الاخيرة لابراهيموفيتش -

وبخروج السويد، يكون نجمها زلاتان ابراهيموفيتش اسدل الستار عن المباريات الدولية كونه اعلن عشيتها انه سيعتزل اللعب دوليا.

ولم يقدم ايبرا المستوى المنتظر منه ولم يكن في مستوى التطلعات والامال التي عقدتها عليه الجماهير السويدية وهو الذي قدم موسما خرافيا مع فريقه باريس سان جرمان وقاده الى الرباعية المحلية، وبالتالي فشل في قيادة منتخب بلاده الى تحقيق فوزه الاولى على "الشياطين الحمر" منذ 1961.

وفشل ابراهيموفيتش في الوصول الى الشباك ضد بلجيكا وخاب امله في ان يكون ثاني لاعب يسجل في اربع نسخ من البطولة القارية بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ثنائية في مرمى المجر (3-3) اليوم وقاد منتخب بلاده البرتغال الى ثمن النهائي.

واجرى مدرب بلجيكا مارك فيلموتس تبديلا واحدا على تشكيلته التي تغلبت على ايرلندا 3-صفر فدفع بلاعب وسط روما الايطالي راديا نايغولان مكان لاعب وسط توتنهام الانكليزي موسى ديمبيليه المصاب.

وبدوره اجرى مدرب السويد تبديلا واحدا على التشكيلة التي خسرت امام ايطاليا صفر-1 فاشرك مهاجم باناثينايكوس اليوناني ماركوس بيرغ مكان مهاجم سلتا فيغو الاسباني جون غوديتي.

وكان اول تهديد لبلجيكا من تسديدة قوية لاكسل فيتسل فوق الخشبات الثلاث (3).

واهدر بيرغ فرصة منح التقدم للسويد عندما تهيأت امامه كرة اثر ركلة حرة جانبية فسددها على الطائر من مسافة قريبة ابعدها تيبو كورتوا ببراعة (5).

وسدد كيفن دي بروين كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس السويدي اندرياس ايزاكسون (24)، ورد زلاتان بكرة قوية بيمناه بجوار القائم الايمن لكورتوا (26).

واضطر المنتخب السويدي الى الاندفاع مطلع الشوط الثاني وسدد البيين اكدال كرة قوية بين يدي كورتوا (53)، لكن سرعان ما فرضت بلجيكا افضليتها وكاد دي بروين يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس ايزاكسون الى ركنية (66).

واهدر لوكاكو فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة رائعة خلف الدفاع من دي بروين فانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة وحاول لعبها ساقطة بيد ان الحارس تصدى لها ببراعة (73)، ثم سجل مهاجم ايفرتون هدفا بعد ذلك بدقيقة بداعي التسلل اثر تمريرة ذكية من دي بروين ايضا.

وانقذ كورتوا مرماه من هدف محقق لايبرا بابعاده تسديدة قوية من ركلة حرة من 25 مترا (75).

وتلقى لوكاكو كرة داخل المنطقة من درييس ميرتنز، بديل يانيك كاراسكو، فاستدار وسددها قوية فوق الخشبات الثلاث (79)، وسدد ميرتنز كرة قوية بعد مجهود فردي رائع داخل المنطقة لكن ايزاكسون ابعدها الى ركنية (80).

وابعد دي بروين كرة من باب المرمى اثر رأسية لايبرا بعد ركلة ركنية (83).

ونجح نايغولان في افتتاح التسجيل اثر تلقيه كرة عرضية من هازار فسددها قوية بيمناه واسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ايزاكسون (84).

وكاد ايبرا يدرك التعادل من تسديدة على الطائر داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (86).

وانقذ ايزاكسون مرماه من هدف ثان بتصديه لتسديدة زاحفة لكريستيان بنتيكي، بديل لوكاكو، وحولها الى ركنية (90+1).

* مثل بلجيكا:

تيبو كورتوا - توماس مونييه وتوبي الدرفيريلد وتوماس فرمايلن ويان فيرتونغن - اكسل فيتسل راديا ناينغولان وكيفن دي بروين وادين هازار (ديفوك اوريجي، 90+3) ويانيك كاراسكو (درييس ميرتنز، 71)- روميلو لوكاكو (كريستيان بينتيكي، 87).

- المدرب: مارك فيلموتس

* مثل السويد:

اندرياس ايزاكسون- اريك يوهانسون وفيكتور ليندلوف واندرياس غرانكفيست ومارتن اولسون- سيباستيان لارسون (جيمي دورماز، 70) والبين ايكدال وكيم كالشتروم واميل فورسبرغ (اركان زنغين، 82)- ماركوس بيرغ (جون غيديتي، 63) وزلاتان ابراهيموفيتش

- المدرب: اريك هامرن

الحكم:

الالماني فيليكس بريخ