بلجيكا ترد الدعاوى المرفوعة ضد شارون وبوش الاب وباول

باول وشارون: لا داعي للقلق

بروكسل - اعلنت محكمة النقض البلجيكية، اعلى هيئة قضائية، الاربعاء عدم اختصاص القضاء البلجيكي النظر بالدعاوى المرفوعة في بروكسل ضد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش ووزير الخارجية الحالي كولن باول لاتهامهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية.
وفي قرار اعلن في جلسة علنية ظهر اليوم بررت محكمة النقض هذا القرار بان "لا احد من مقدمي الشكوى كان بلجيكي الجنسية وقت تقديمها" ضد شارون وبوش وباول.
وقد رفعت شكاوى ضد ارييل شارون في بلجيكا منذ 2001 تتهمه بالمسؤولية عن مذابح مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان في حزيران/يونيو 1982.
اما جورج بوش وكولن باول فان الدعوى المرفوعة ضدهما تتعلق بالهجوم على العراق في حرب الخليج سنة 1991.
وياتي رد القضاء البلجيكي لهذه الدعاوى اثر الغاء البرلمان البلجيكي قانون "الاختصاص العالمي" الذي كان يتيح للمحاكم البلجيكية محاكمة مجرمي الحرب ايا كان المكان الذي وقعت فيه وجنسية مرتكبيها وضحاياها.
وقد سبب هذا القانون الذي نددت به الولايات المتحدة واسرائيل احراجا لبلجيكا على الساحة الدولية.
واعرب المتحدث باسم سفارة اسرائيل في بلجيكا دانيال سعاده عن "ارتياحه" لقرار محكمة النقض وقال انه "يتيح طي الصفحة".