بلجيكا تتوج بجائزة النيل الكبرى في بينالي القاهرة الدولي للفنون التشكيلية

وزير الثقافة المصرية تسلم جوائز الدورة 13 من بينالى القاهرة الدولي.


مصر والعراق والأردن وكوريا والنمسا تفوز بجوائز البينالي


الدورة 13 تحمل عنوان "نحو الشرق" وتتواصل حتى 10 أغسطس

القاهرة ـ توجت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة الفنان البلجيكى يوريس فان دو مورتل بجائزة النيل الكبرى الممنوحة من بينالى القاهرة الدولي في دورته الثالثة عشرة والتي تحمل عنوان نحو الشرق ونال جوائزه الخمسة الأخرى كل من صادق الفراجى (العراق)، كيم هيتشيون (كوريا الجنوبية)، بريجيت كوفانس (النمسا)، أيمن يسرى (الأردن) وأحمد البدرى (مصر). 
كما كرمت أعضاء لجنة التحكيم الدولية للمسابقة المصاحبة والفرنسي العالمي جيرار جاروست ضيف الشرف الذي جاء اختياره كأحد فعاليات احتفالات عام مصر – فرنسا، وذلك على مسرح الأوبرا الصغير وبحضور الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، والفنان إيهاب اللبان القوميسير العام وعدد من قيادات وزارة الثقافة ومجموعة من الفنانين المصريين والأجانب والنقاد والمهتمين.
وأكدت عبدالدايم أن بينالي القاهرة الدولي عاد بحالة من التوهج فى ساحة التشكيل العالمي بعد توقف استمر ثماني سنوات، موجهة التحية لكل من ساهم في إقامة هذه الدورة من البينالي التي أكدت القدرة المصرية على اجتياز التحديات.

يشار إلى أن بينالى القاهرة الدولي انطلقت أولى دوراته عام 1984 وتوقف في 2010 بعد إقامة 12 دورة، ثم أتت دورته الثالثة عشرة لتحمل عنوان "نحو الشرق" وتتواصل حتى 10 أغسطس/آب بمشاركة 78 فنانا عالميا من 52 دولة، وتحتضن معروضاته قاعات قصر الفنون، متحف الفن المصري الحديث ومجمع الفنون بالزمالك. 
كما يشارك بها 13 دولة أفريقية ضمن الاحتفالات برئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وتم زيادة قيمة وعدد جوائزها لتصبح 6 جوائز بقيمة مليون جنيه منها 250 ألف جنيه لجائزة النيل الكبرى وخمس جوائز قيمة كل منها 150 ألف جنيه. وضمت لجنة التحكيم كل من النمساوية فليسيتاس تون هونشتاين (رئيساً) وعضوية كل من الفرنسية كاترين دافيد، الأميركية اميليا جونز، الإسبانية تيريسا جرانداس والفرنسية أنابيل تينيز .