'بلاي ستيشن 4' تتعثر في عيد الميلاد

نحو إنشاء حسابات جديدة عبر 'بلاي ستيشن نتوورك'

طوكيو - واجه مالكو أجهزة "بلاي ستيشن 4" مشاكل في تشغيل أجهزتهم عبر خدمة "بلاي ستين نتوورك"، وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور" على موقعها الإلكتروني.

وقالت الصحيفة إن أعداداً كبيرة من الأشخاص الذين تلقوا هداياهم من أجهزة "بلاي ستيشن 4" لمناسبة موسم الاعياد عبروا عن غضبهم واستيائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عدم قدرتهم على تشغيل أجهزتهم.

ولفت المستخدمون إلى أن المشكلة هي عدم حصولهم على رسالة البريد الإلكتروني التي يمكنهم من خلالها تأكيد حساباتهم، وبالتالي الحصول على الألعاب وممارسة اللعب الجماعي.

وقد أصدرت شركة سوني بياناً قالت فيه إنها تعمل على حلّ المشكلة التي تتمثل في إنشاء حسابات جديدة عبر "بلاي ستيشن نتوورك"، داعية اللاعبين إلى الصبر.

وعلى الرغم من بيان سوني، فقد أبدى بعض الخبراء خشية من أن يكون سبب المشكلة تعرض خوادم "بلاي ستيشن" لهجوم إلكتروني، لاسيما بعد تهديد قراصنة قبل أيام بتعطيل خدمات "بلاي ستيشن 4" في موسم الأعياد، متهمين سوني بعدم حماية بيانات مستخدمي أجهزتها.

وكانت شركة سوني اليابانية اعلنت عزمها إيقاف خدمة "بلاي ستيشن موبايل" PlayStation Mobile التابعة لها، منتصف شهر يوليو/تموز، وذلك بسبب عدم تلقيها النجاح المطلوب بعد مضي قرابة ثلاث سنوات على إطلاقها.

وكانت خدمة "بلاي ستيشن موبايل" محاولة من سوني لإعادة خلق تجربة اللعب على منصة الألعاب "بلاي ستيشن" على الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية العاملة بنظام التشغيل أندرويد، ومنصة الألعاب المحمولة التابعة لها "بلاي ستيشن فيتا".

وقالت الشركة إن تطبيق الخدمة على نظام التشغيل أندرويد، الذي يتيح للمستخدمين الوصول إلى محتوى "بلاي ستيشن" موبايل على الأجهزة الذكية المُرخَّصة، لن يكون متاحاً للتنزيل.

يُذكر أن هذه الخدمة لم تحقق الهدف المطلوب، مع أن منصة "بلاي ستيشن 4" هي الآن الفضلى بين منصات الألعاب، حيث أعلنت الشركة قبل أيام عن بيع 20.2 مليون وحدة منها.

وكانت سوني أعلنت عن خدمة "بلاي ستيشن موبايل" أول مرة منتصف 2012 خلال معرض للألعاب بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وكشفت شركة سوني اليابانية عن بلوغ خسائرها خلال الربع المالي الفائت لما يقدر بحوالي 1.2 مليار دولار أميركي.

ووفقا للشركة فان السبب الرئيسي للانتكاسة يعود إلى تراجع الطلب على هواتفها الذكية بسبب الأداء السيئ لقسم المحمول.

وخفضت سوني بعد هذا الاعلان من توقعاتها المتعلقة بمبيعات هواتفها من 43 إلى 41 مليون وحدة خلال سنتها المالية الحالية المنتهية في آذار/مارس 2015.

ومن جهة اخرى قالت سوني بأن نجاح جهاز الألعاب الخاص بها بلاي ستيشن 4 ساهم بزيادة مبيعاتها بنسبة 7.2 بالمئة خلال الربع الأخير، مما اعطى دفعة لتراجع خسائرها.

وذكرت تقارير سابقة أن بلاي ستيشن 4 يتفوق من حيث المبيعات على جهاز مايكروسوفت المُنافس إكس بوكس ون.

وفي محاولة من الشركة اليابانية لتطويق تراجع مبيعاتها قامت سوني بزيادة الميزانية المخصصة للتسويق، وكذلك الميزانية المخصصة للبحث والتطوير في سعي منها لمحاولة رفع المبيعات خلال الفترة القادمة، كما قامت الشركة بعزل المدير المسؤول عن سوني موبايل واستبداله بمدير آخر.

وقال المدير المالي الجديد أن الشركة ستقوم بتقليص قسم الجوال لديها بشكل كبير في الصين خصيصا، بعد انخفاض حصتها بشكل كبير في السوق هناك بسبب المنافسة الشرسة وسيطرة الشركات الصينية على السوق.

يذكر ان الشركة أعلنت في أيلول/سبتمبر عن أحدث هواتفها وهما إكسبيري زد 3 و إكسبيريا زد 3 كومباكت.