بلاتيني يطمح لرئاسة الاتحاد الاوروبي لكرة القدم

بلاتيني: كان لاعبا عظيما وأصبح اداريا ناجحا

ستوكهولم - اكد الفرنسي ميشال بلاتيني الذي انتخب الخميس عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الاوروبي وممثلا لاوروبا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (فيفا)، ان طموحه لا يقف عند هذا الحد وانما ان يصبح رئيسا للاتحاد الاوروبي.
وقال بلاتيني "عندما ارشح نفسي فافعل ذلك عادة من اجل الفوز، لكن ذلك لم يكن سهلا خصوصا ان مؤسسة الاتحاد الاوروبي لم تدعمني وكان علي ان ابحث عن الاصوات بنفسي، وهذا قد يكون رهانا شجاعا لا يخلو من الجنون لدرجة انهم نصحوني بالانسحاب، لكني قبلت التحدي لاني اعرف جيدا هذه المؤسسة".
واضاف "انها ليست مغامرة بل حياة جديدة لمدة 4 سنوات، من المهم ان انتخب اذا ما كنت اريد موقعا لي في هذا العالم، واعتقد ان بامكاني ان اقوم باشياء كثيرة، والمستقبل هو لاشخاص امتهنوا لعبة كرة القدم".
وتابع "لست اسفا لاني لم ارشح نفسي لمنصب الرئيس، اريد ان اصل اولا وان ارى وان اكتشف هذا العالم، اني اعرف الكثير عن الفيفا والقليل عن الاتحاد الاوروبي، ولست مستعجلا لان ذلك ليس مباراة لكرة القدم، وفي سن السابعة والاربعين ساكون اكثر قدرة، والكل يعرف طموحي وهو رئاسة الاتحاد الاوروبي الا اذا وصلت الى قناعة بان ذلك صعب او اني لا احتمله".
ورفض فكرة ان يكون انتخابه "انتصارا لبلاتر"، وقال "اني ادعم بلاتر لاني اثق به وسأبقى مستشاره حتى نهاية كأس العالم. اما بعد الانتخابات (الفيفا) فيجب ان تتعاون جميع المؤسسات من اجل خير كرة القدم. اني مع حرب الافكار وضد الحرب بين الرجال".