بغداد وطهران تتفقان على جدول زمني لعودة اللاجئين

اسرى عراقيون في طريقهم لبلادهم

بغداد - اعلنت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها ان العراق وايران اتفقا على جدول زمني لعملية "العودة الطوعية للاجئي البلدين".
وقد تم التوصل الى هذا الاتفاق في ختام اجتماعات الدورة الخامسة للجنة العراقية الايرانية المشتركة للملف الانساني، كما اوضح البيان.
وقال البيان ان "الجانبين العراقي والايراني وقعا اليوم محضر اجتماعات الدورة الخامسة للجنة العراقية الايرانية المشتركة للملف الانساني والتي بدأت اجتماعاتها في بغداد في 17 حزيران/يونيو الجاري واستمرت لغاية الثاني والعشرين منه في وزارة الخارجية العراقية".
واضاف ان "الجانبين اتفقا على وضع جدول زمني لعودة النازحين الايرانيين والعراقيين والبدء بعملية الاستلام والتسليم في 13 تموز/يوليو المقبل على ان يقدم كل جانب الى الجانب الاخر قوائم باسماء الراغبين منهم بالعودة".
واوضح ان "الجانب العراقي اعلن بأن الدفعة الاولى البالغ عددها 138 نازحا ايرانيا جاهزة للتسليم حسب الموعد المحدد، فيما سلم الجانب الايراني الجانب العراقي 98 استمارة عودة طوعية تمثل 295 نازحا عراقيا".
واشار البيان الى ان "الجانب العراقي سلم الجانب الايراني 200 استمارة عودة طوعية تمثل 1250 نازحا ايرانيا لتدقيقها من قبل السلطات المختصة لاثبات رعويتهم ووافق الجانب الايراني على استلام 275 عائلة ثبتت رعويتهم الايرانية فيما تبقى 28 استمارة لعوائل اخرى ما زال التدقيق جار لاثبات رعويتهم".
واكد البيان انه تم خلال الاجتماعات التي ترأسها عن الجانب العراقي عضو لجنة الملف الانساني في وزارة الخارجية العراقية عبد الستار عبد الجبار القاضي. وعن الجانب الايراني مستشار وزارة الداخلية الايرانية احمد حسيني "الاتفاق على تهيئة المستلزمات الخاصة بالوثائق الدراسية وعقود الزواج والامور القنصلية الاخرى".
وتقرر خلال الاجتماع اعتماد منفذي الشلامجة والمنذرية الحدوديين لعودة اللاجئين والنازحين من كلا البلدين.
وكان الرئيس العراقي صدام حسين وقع مرسوما في تموز/يوليو 1999 منح بموجبه عفوا للعراقيين المقيمين في ايران. وعاد الاف اللاجئين العراقيين الى ديارهم منذ ذلك التاريخ.
يذكر انه بعد 14 عاما على انتهاء الحرب العراقية الايرانية (1980-1988) لم يوقع البلدان حتى الان اتفاقية سلام.