بغداد: عقود غاز كردستان مع شركة ألمانية باطلة

حماة خطوط النفط

بغداد - اعتبرت وزارة النفط العراقية الاحد ان العقد الذي وقعته حكومة اقليم كردستان (شمال) مع شركة "آر دبليو اي" الالمانية لضخ امدادات غاز في المستقبل الى مشروع خط انابيب نابوكو "باطل وغير قانوني".
وجاء في بيان رسمي للوزارة ان "العراق يقوم بتصدير النفط الخام والغاز عبر شركة تسويق النفط العراقية حصرا ولا توجد اية جهة اخرى مخولة بتوقيع عقود مع الشركات العالمية او المحلية بهذا الخصوص".
واضاف البيان "لا قيمة لاية تعهدات تقدم من غير وزارة النفط لتصدير الغاز عبر خط انابيب نابوكو".
وشدد على ان "اية عقود او اتفاقيات توقع خارج الاطر القانونية الرسمية المعتمدة والمتمثلة بشركة التسويق (سومو) تعتبر باطلة وغير قانونية".
واضاف بيان وزارة النفط العراقية انه "لا يحق لاية جهة اخرى التعاقد لتصدير النفط الخام او الغاز او مشتقاتهما".
وكانت شركة "آر.دبليو.اي" الالمانية اعلنت الجمعة انها وقعت اتفاق تعاون مع حكومة كردستان العراق لضخ امدادات غاز مستقبلا الى مشروع خط أنابيب نابوكو.
ونقل بيان للشركة في المانيا عن وزير الموارد الطبيعية في كردستان العراق اشتي هورامي قوله انه "يمكن ضخ ما يصل الى 20 مليار متر مكعب سنويا عبر الخط لامداد تركيا واوروبا بالغاز".
والشركة الالمانية هي أحد المساهمين في مشروع نابوكو الذي تبلغ قيمته 7,9 مليارات يورو (10,05 مليارات دولار) والذي يهدف الى تقليص اعتماد اوروبا على الغاز الروسي من خلال نقل امدادات منطقة بحر قزوين مباشرة الى تركيا واوروبا.
وفي السادس من ايار/مايو الماضي، اعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني توصل وزارته الى اتفاق مع حكومة الاقليم حول موارد الحقول النفطية المنتجة في اقليم كردستان يتلخص بتامين عائدات النفط المصدر من الاقليم لخزانة البلاد، لكن الاتفاق بقي حبرا على ورق.