بغداد تنفي تقدم القوات الأميركية

القوات الأميركية لا تزال غير مسيطرة على اي مدينة رئيسية

بغداد - نفى وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف الخميس ان تكون القوات الاميركية تقدمت نحو بغداد مؤكدا انها مجرد "ادعاءات لاخفاء الفشل" الاميركي.
وقال الصحاف "لم يتمكنوا من السيطرة على اي مدينة انهم يتحركون باستمرار. انهم غير موجودين في اي مكان انما يتحركون في كل الانحاء ولا يتمركزن في موقع واحد. انه وهم يحاولون اقناع الاخرين به وهم لم يسيطروا حتى على ام قصر".
واضاف "ما زالوا على بعد مائة ميل من بغداد".
واوضح "نحن معهم في حرب استنزاف حتى يتعبوا" مضيفا "سنبقيهم في تنقل مستمر وقيادتنا هي التي تقرر التوقيت وكيفية الاجهاز عليهم".
من جهته اعلن الجنرال قائد الفرقة الثالثة الاميركية للمشاة ان القوات الاميركية باتت الخميس على مسافة حوالي 15 كلم من جنوب وسط بغداد حيث تسد المدخل الجنوبي للعاصمة العراقية.
وقال الجنرال بوفورد بلاونت ان الوحدات تسيطر على مفترق طرق رئيسي في جنوب العاصمة العراقية.
واضاف ان رجال لوائه الثاني باتوا على بعد 15 كلم من وسط المدينة و"سدوا المدخل الجنوبي لبغداد".
على صعيد آخر حيا الرئيس العراقي صدام حسين اليوم الخميس في رسالة تلاها باسمه وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف وبثها التلفزيون العراقي، مقاومة المقاتلين العراقيين في منطقة الكوت.
ووجه الرئيس العراقي رسالته الى مسؤول حزب البعث في الكوت (جنوب شرق بغداد) غازي العبيدي مشيدا بشجاعة المقاتلين المستعدين للتضحية من اجل الدفاع عن العراق.
وتتوجه الرسالة ايضا الى مقاتلي حزب البعث وجيش القدس في محافظة الوسيط حيث تقع الكوت.
ومما جاء في الرسالة "بارك الله فيكم ايها الرجال الشجعان، غازي ورفاقه في قيادة المقاومة وانتم تقودون جحافل الفداء (...) دفاعا عن العراق".
وحيا صدام حسين موقف المقاتلين "الجهادي المشرف".
وتابعت الرسالة "سلاما سلاما ايها البعثيون اصحاب المبادىء والعقيدة المؤمنة. سلاما سلاما الى من ارتفعت روحه ليودعها شهيدا وطيرا اخضر في ربوع جنة الخلود".
واضافت "سلاما يا اهلنا واحباءنا هناك، وليشف الله ببلسمه البهي جراح من توسم وسام الشرف والايمان".
وحث الرئيس العراقي المقاتلين على استمرار القتال. وختم رسالته بالقول "قاتلوهم، وليخسأ المجرمون. عاشت امتنا. عاشت فلسطين. عاش العراق".
وقد بعث الرئيس العراقي في الايام الماضية سلسلة رسائل تلاها بالنيابة عنه وزير الاعلام عبر التلفزيون العراقي.