بغداد تشير لاحتمال اصابة طائرة في غارة على شمال العراق

الطائرات الاميركية والبريطانية تكثف عدوانها على الشعب العراقي

بغداد - أشار ناطق عسكري عراقي الى احتمال اصابة طائرة اميركية او بريطانية في شمال العراق عندما تصدت لها القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية الاثنين.
وقال الناطق الذي اوردت تصريحه وكالة الانباء العراقية الرسمية ان "عددا من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) القادمة من الاجواء التركية تساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء التركية قامت في الساعة 11:35 (7:35 تغ) من هذا اليوم بـ 16 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق زاخو ودهوك وعقرة وقلعة دزة واربيل والموصل وتلعفر " شمال العراق.
واشار الى ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في تركيا".
واوضح ان "الدلائل تشير الى احتمال اصابة احدى طائرات العدو".
وتابع الناطق تصريحه بالقول ان "عددا اخر من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) القادمة من الاجواء الكويتية تساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء السعودية قامت في الساعة 7:35 (3:35 تغ) من هذا اليوم بـ 41 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق البصية والشطرة والسماوة والسلمان والحي والاخيضر وعفك والعمارة " جنوب العراق.
واشار الى ان ان "الطائرات المعادية تعرضت لمنشاتنا المدنية والخدمية في محافظة ميسان (العمارة 366 كلم جنوب بغداد).
واضاف ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في الكويت".
وتدور منذ عملية "ثعلب الصحراء" الاميركية البريطانية ضد العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998 مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الاميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه.
ولاتعترف بغداد بهاتين المنطقتين اللتين لم يصدر بشأنهما أي قرار دولي، وتؤكد ان 1500 عراقيا استشهدوا في غارات اميركية وبريطانية منذ 1991.