بعد غلاكسي نوت، آيفون 7 يتجرع من كأس الأعطال

عمالقة الهواتف يعيشون خريفا تقنيا

واشنطن – تتجه كل المؤشرات لجعل خريف 2016 فصلا لتساقط الاوراق الرابحة لعمالقة الهواتف، اذ بعد "حرائق" سامسونغ التي أتت على القسط الاكبر من ارباحها الموسمية، جاء الدور على ابل للتجرع بعضا من كأس الاعطال التقنية.

وفي ما لا تزال سامسونغ تتخبط في فضيحة بطاريات غلاكسي نوت 7 المشتعلة، بدأت عيوب تظهر في جهاز ايفون 7 الذي بدى لوهلة بمنأى عن الأعطال التقنية.

ولاحظ بعض مستخدمي آيفون 7 أن أجهزتهم تصدر أصواتا مزعجة أثناء الاستخدامات المرهقة، كما رصد اخرون خللا يكمن في عدم قدرة بعض المستخدمين على إلغاء وضع الطيران والعودة إلى استقبال الإشارات الهاتفية بشكل طبيعي.

وحمل مستخدمون فيديوهات على موقع "يوتيوب" تظهر احدث اجهزة ابل وهو يصدر اصواتا مريبة.

وأجمع المستخدمون أن المشكلة مرتبطة بالمعالج "A10"، حيث قالوا، في تدوينات على موقع "تويتر"، إن "الصوت يصبح مزعجا لما يكون الهاتف تحت عبء ثقيل ويصدر من منطقة مكبر الصوت، وهي المنطقة القريبة من المعالج.

وطرح بعض المستخدمين المشكلة على موقع الدعم الفني لأبل، فأجابهم أحد الأشخاص قائلا "تواصلت مع الدعم الفني وشرحت لهم المشكل فأكدوا أن الأمر غريب فعلا، وطرحوا علي بعض الأسئلة، مثل، هل أسمع الصوت أثناء تشغيل لعبة أو فيديو، وهل الصوت يصدر من مكبر الصوت فقط أو من منطقة أخرى؟".

وقالت تقارير إعلامية إنه إذا كانت عينات عشوائية من "آيفون 7" تعاني من هذه المشكلة، فالمسألة تتعلق بجودة الهواتف الأولية التي جرى طرحها في الأسواق.

وأضافت "وإذا تأكد فيما بعد أن كل الهواتف تصدر نفس الصوت، فقد يكون نوعا من أنواع نظام التبريد التي تعتمدها الشركة في هذا الجيل الجديد من الهواتف".

وفضلا عن مشكل الصوت، نشر مستخدمون فيديوات توضح مشكلة في العودة من وضع الطيران الذي يفترض عند تفعيله على أي هاتف، قطع كافة الاتصالات الهاتفية واللاسلكية بين الجهاز ومحطات الاستقبال منعا للتأثير على أجهزة التوجيه في الطائرات، ثم عودتها فورا عند إلغاءه.

ونشر مدون فيديو يظهر فشل "آيفون 7" في العودة إلى وضع استقبال الاتصالات العادي، وهو الامر الذي يبدو انه تكرر مع اخرين.

ووعدت ابل وفق مصادر اعلامية المستخدمين الذين يعانون من هذا الخلل باستبدال هواتفهم.

لكن شركة أبل لم تصدر أي إعلان رسمي بشأن الإقرار بهذا الخلل أو بشأن استبدال الهواتف التي تعاني منه.