بعد براءتها.. أدباء ونقاد يناقشون محاولات مصادرة الليالي

كتب ـ أحمد فضل شبلول
أثر ألف ليلة وليلة في الإبداع

ينظم مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية ندوة في الثامنة مساء الثلاثاء 15 يونيو/حزيران الجاري بعنوان "ألف ليلة وليلة.. المفترى عليها"، يتحدث فيها الدكتور أحمد مجاهد؛ رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والدكتور محمد زكريا عناني؛ رئيس فرع اتحاد الكتاب بالإسكندرية.
تتناول الندوة، التي يديرها الأديب منير عتيبة؛ المشرف على مختبر السرديات، أثر "ألف ليلة وليلة" في الإبداع العربي والعالمي، وما تعرضت له من نقد ومحاولات مصادرة في عصور مختلفة، وصمودها كمنجز إبداعي عالمي.
يذكر أن "ألف ليلة وليلة" هي مجموعة متنوعة من القصص الشعبية عددها حوالي 200 قصة يتخللها شعر في نحو 1420 مقطوعة، ويرجع تاريخها الحديث عندما ترجمها إلى الفرنسية المستشرق الفرنسي أنطوان جالان في القرن الثامن عشر، والذي صاغ الكتاب بتصرف كبير.
وكانت "ألف ليلة وليلة" مصدرا للعديد من الأعمال الأدبية، كما ألهمت الكثير من الرسامين والموسيقيين. وتحتوي قصصها على شخصيات أدبية خيالية مشهورة منها: علاء الدين، وعلي بابا والأربعين حرامي، والسندباد البحري، والشاطر حسن، وست الحسن والجمال، والجارة تودد، وغيرها.
***
من ناحية أخرى أعرب الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري عن ارتياحه وترحيبه بقرار النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود الذي أعلن فيه تبرئة "ألف ليلة وليلة" من تهمة ازدراء الأديان والدعوة للفجور، مؤكدا أن هذا القرار لا يعد فقط انتصارا لشهرزاد بل انتصارا وحفاظا للتراث الإنساني بشكل عام.
وأشار وزير الثقافة إلى أن ذلك القرار التاريخي هو الثاني من نوعه الذي يقف بشجاعة مع الحق الإنساني وحرية التعبير والإبداع، بعد الحكم التاريخي الذي أصدرته إدارة الاستئناف بمحكمة شمال القاهرة في 30 يناير/كانون الثاني 1986، الذي قضى بعدم مصادرة "ألف ليلة وليلة" واعتبرها أشهر تعبير عن الأدب الشعبي العربي والإسلامي، ووصفها بأنها خلبت عقول الأجيال في الشرق والغرب قرونا طويلة.
وجدد الوزير تأكيده على أن التراث الإنساني لا يجب التعامل معه بشكل غرائزي، أو وفقا لوجهة نظر البعض، لأنه تراث يجب الحفاظ عليه كما تركه الأجداد .
من جانبه أشاد الدكتور أحمد مجاهد رئيس هيئة قصور الثقافة بقرار النائب العام ووصفه بأنه نصر لحرية التعبير وتأكيد على حضارة مصر وعراقتها، وعلى إن سياسة النشر فى هيئة قصور الثقافة تسير طبقا لرؤية وخطة محددة تستهدف نشر الثقافة الرفيعة.
ووجه الدكتور أحمد مجاهد الشكر لكافة المثقفين والأدباء من مختلف أنحاء مصر الذين وقفوا وقفة واحدة ضد أي مساس بحرية الوطن، ولمؤسسات المجتمع المدني ولاتحاد كتاب مصر والذي تضامن فى بلاغ رسمي مع حق الهيئة فى نشر الليالي.
وكان النائب العام قد أكد في بيان أصدره مكتبه ظهر الثلاثاء أن "النيابة العامة قررت حفظ التحقيقات لعدم توافر أركان جرائم استغلال الدين في الترويج لأفكار متطرفة وعدم احتواء المؤلف على ازدراء للأديان السماوية أو إثارة الفتن".
وأضاف أن "المؤلف صدر منذ ما يقارب من قرنين وأعيد طباعته مرارا وبقي متداولا ولم تعترض الرقابة على الطباعة" لأنه "من كتب التراث ويبعد كل البعد عن فكرة انتهاك حرمة الأخلاق، بل انه من الأدب الشعبي ومكون أصيل من مكونات الثقافة العامة".
وكانت جماعة "محامون بلا قيود" قد تقدمت ببلاغ للنائب العام يطالب بمصادرة "ألف ليلة وليلة" الذي صدر عن سلسلة الذخائر في هيئة قصور الثقافة مطلع العام الجاري".