بطولة ويمبلدون: فينوس تحقق لقبها الخامس على حساب شقيقتها الصغرى

شراكة في الدم، وتنافس في الرياضة

لندن ـ احرزت الاميركية فينوس وليامز لقب منافسات فردي السيدات في بطولة ويمبلدون للتنس للمرة الخامسة في تاريخها بعد ان تغلبت على شقيقتها الصغرى سيرينا 7-5 و6-4 في المباراة النهائية السبت.

وكافحت فينوس (28 عاما) لتحويل تأخرها بكسر للارسال في كل من المجموعتين قبل ان تنتزع الفوز من شقيقتها في مباراة عالية المستوى.

وحققت فينوس ايضاً انجازاً اخر بتسديدها اسرع ضربة ارسال للاعبة في بطولة ويمبلدون عندما سددت كرة بلغت سرعتها 208 كيلومترات في الساعة في طريقها لاحراز لقبها السابع في البطولات الاربع الكبرى.

وبعد تبادل الضربات القوية من الخط الخلفي تخلت سيرينا عن احلامها في احراز اللقب عندما سدد كرة خلفية خارج الملعب لتهدي فينوس الفوز بعد صراع قوي استمر لمدة ساعة واحدة و51 دقيقة في سابع مباراة نهائية بين الشقيقتين في البطولات الاربع الكبرى.

وفور انتهاء المباراة هرعت فينوس نحو الشبكة لتواسي شقيقتها.

وقالت فينوس التي تكبر سيرينا بنحو 15 شهراً بعد احتفاظها باللقب "لا اصدق اني اصبحت املك خمسة القاب في ويمبلدون.عندما تواجه في النهائي سيرينا وليامز يبدو الانتصار صعباً. لقد لعبت بطريقة رائعة وكان اختباراً صعباً لي".

وثأرت فينوس لخسارتها أمام سيرينا في خمس مباريات نهائية متتالية منذ فوزها على شقيقتها في بطولة اميركا المفتوحة عام 2001.

وبدأت سيرينا المباراة بمستوى رائع ونجحت في كسر ارسال فينوس في الشوط الاول.
وعانت فينوس في تسديد الكرة وكادت تفقد ارسالها في الشوط الخامس لو نجحت سيرينا في احراز نقطة كسر الارسال.

وخرجت فينوس من هذا المأزق بفضل تسديدة أمامية منخفضة ونجحت في معادلة النتيجة 4 -4 قبل ان تحسم المجموعة الاولى لصالحها في الشوط الثاني عشر بعد ان سددت سيرينا ضربة خلفية في الشبكة.

وكانت المباريات السابقة بين الشقيقتين رائعة واتسمت بالقوة ونادراً ما كانت إحدى تلك المباريات مخيبة للآمال.

وفي مباراة السبت تلاشى من الاذهان سريعاً وجود اي نية لتحديد هوية الفائز مسبقاً "بقرار عائلي".

ولعبت الشقيقتان بقوة منذ بداية اللقاء، وفي احدى النقاط أطلقت سيرينا تسديدة صاروخية نحو جسد فينوس التي كانت مستعدة جيداً وردت الكرة بنجاح.

وفي الشوط الاول من المجموعة الثانية سددت فينوس أسرع ضربة ارسال في منافسات السيدات ببطولة ويمبلدون وبلغت سرعتها 208 كيلومترات في الساعة. وتملك بريندا شولتس مكارثي الرقم القياسي لأسرع تسديدة في منافسات التنس للسيدات ويبلغ 209 كيلومترات في الساعة.

ورغم ان فينوس خسرت ارسالها في الشوط الثالث الذي استمر 14 دقيقة إلا انها لم تفقد ثقتها في نفسها ابداً.

واستعادت فينوس توازنها في الشوط التالي وكسرت ارسال سيرينا وواصلت وضع شقيقتها تحت ضغط حتى النهاية.

وقالت سيرينا التي كانت تسعى للفوز ببطولة ويمبلدون للمرة الثالثة "كانت (فينوس) أفضل مني قليلاً. ولم تسر الامور كما خططت لها، انا في غاية السعادة على الاقل لان واحدة منا هي التي فازت".

وبعد ان جردت فينوس شقيقتها من حلم الفوز بلقب فردي السيدات قالت المصنفة السابعة في البطولة انها ستحاول منح سيرينا قدراً من السعادة بمساعدتها في الفوز بلقب زوجي السيدات.
وستلتقي فينوس وسيرينا مع سمانثا ستوسور وليزا ريموند في وقت لاحق السبت.

وقالت فينوس "مهمتي الاولى هي ان اكون شقيقة كبرى جيدة، سيرينا تستحق تحقيق انتصار لذلك سأبذل جهداً أكبر من أجل ذلك".