بطولة فرنسا: ليون في مهمة سهلة لمواصلة صدارة الترتيب

مدرب ليون يراهن على العناصر الشابة

باريس - يبدو ليون المتصدر مرشحا لاضافة ثلاث نقاط جديدة الى رصيده عندما يحل ضيفا على لنس السبت في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، فيما يسعى باريس سان جرمان حامل اللقب في الموسمين الماضيين والرابع حاليا ومرسيليا الثاني الى تعويض خسارتيهما في المرحلة السابقة.

على "استاد دو لا ليكورن"، يمني ليون (42 نقطة) النفس بالمضي قدما في الصدارة التي انتزعها في الاسبوع الماضي مستغلا سقوط مرسيليا (41 نقطة) وباريس سان جرمان (38 نقطة).

ولم يكن اي احد يتصور مطلع الموسم بأن ليون سينافس وذلك بالنظر الى تشكيلة المدرب هوبير فورنييه الشابة، بيد ان بطل الدوري في 7 مناسبات بين 2002 و2008، انسل الى الصدارة مستغلا نتائج الفرق المرشحة، ولا شك في انه مدعو الى تأكيد جدارته بالموقع الذي يشغله وهو مؤهل لذلك في مواجهة لنس صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير ب19 نقطة.

ويدخل ليون المباراة بعد فوزه الكبير على تولوز 3-صفر، فيما خسر لنس خارج الديار امام غنغان صفر-2.

وعلى ملعب "بارك دي برانس"، يسعى باريس سان جرمان الى مصالحة جماهيره عقب خسارته غير المتوقعة امام مضيفه باستيا المتواضع 2-4 بعد ان كان متقدما بهدفين نظيفين، عندما يواجه ايفيان الثامن عشر ب20 نقطة والقادم من تعادل مع ضيفه ليل 1-1، الاحد المقبل.

ونجح فريق المدرب لوران بلان في استعادة بعض من الثقة المفقودة الثلاثاء بفوزه العزيز على مضيفه سانت اتيان القوي وصاحب المركز الثالث في الدوري بهدف وحيد للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش ضمن الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الرابطة التي يحمل لقبها، بيد ان الاحتفاظ بلقب الدوري يبقى الاهم بالنسبة الى الفريق الباريسي الساعي الى توسيع سطوته لتشمل القارة الاوروبية وفق خطة مالكيه القطرييين.

وكان سان جرمان خاض المباراة امام سانت اتيان في غياب مهاجميه الاوروغوياني ادينسون كافاني والارجنتيني ايزيكييل لافيتزي المعاقبين ماديا ورياضيا لتخلفهما عن المعسكر التدريبي الشتوي في مدينة مراكش المغربية.

وعلى استاد "فيلودروم"، يمني مرسيليا النفس باستعادة الصدارة التي تبوأها طويلا عندما يستقبل غانغان الاحد.

ويخشى مدرب الفريق المتوسطي الارجنتيني مارسيلو بييلسا انتهاء الموسم دون احراز لقب واحد على الاقل اثر خروج رجاله من مسابقتي الكأس وكأس الرابطة.

ويملك مرسيليا الاوراق اللازمة للبقاء على مقربة من الصدارة وحتى التتويج بيد ان اضاعته لنقاط مفترضة له جعلته يتراجع في الترتيب، ولعل الخسارة الاخيرة امام مضيفه مونبلييه بطل 2012 بنتيجة 1-2 اكدت الشكوك خصوصا ان الفائز يشغل المركز الثامن ب29 نقطة.

ويردك اندريه-بيار جينياك ثاني الهدافين (12 هدفا) وزملاؤه بأن عليهم بذل اقصى الجهود لانهم لا يشاركون على المستوى الاوروبي وينصب تركيزهم على الدوري، ويعتبر غانغان الذي يواجهونه الاحد اشبه بالصيد السهل اذ يحتل المركز الثالث عشر ب25 نقطة، بيد ان الدوري الفرنسي اثبت في الموسم الراهن بأن لا صغير فيه ولا كبير وبأن الحيطة تعتبر واجبا على فرق القمة.

يذكر ان غانغان فاز على لنس 2-صفر في المرحلة السابقة بيد انه ودع كأس الرابطة الاربعاء بخسارته امام موناكو صفر-2.

وعلى "استاد دو لا روت دو لوريان"، يحل سانت اتيان ضيفا على رين الاحد ايضا.

وحقق "الخضر" تقدما لافتا في سلم الترتيب وباتوا في المركز الثالث برصيد 39 نقطة، وهم قادمون من انتصار عزيز على رينس خارج القواعد بنتيجة 2-1.

ويعود الفضل الاول في التقدم المطرد لسانت اتيان بطل الدوري 10 مرات اخرها في 1981 الى المدرب كريستوف غالتييه، بيد ان الفريق تعرض لصفعة معنوية الثلاثاء بخسارته على ارضه امام باريس سان جرمان بهدف وخروجه من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الرابطة.

ويتوجب على سانت اتيان الحذر من رين التاسع (29 نقطة) على رغم ان الاخير تعرض لخسارة موجعة الثلاثاء ايضا خارج ملعبه امام باستيا 1-3 في ربع نهائي كأس الرابطة.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بمباراة بوردو السادس ونيس الثاني عشر، على ان يلعب السبت كاين العشرون الاخير مع رينس العاشر، لوريان السادس عشر مع ليل الحادي عشر، متز السابع عشر مع مونبلييه الثامن، موناكو الخامس مع نانت السابع، وتولوز الخامس عشر مع باستيا الرابع عشر.