بطولة ايطاليا: يوفنتوس يواصل انتصاراته ويبتعد في الصدارة

يوفنتوس يحقق فوزه الثالث على التوالي

نيقوسيا - استغل يوفنتوس حامل اللقب الهدية التي قدمها له لاتسيو السبت بفوزه على انتر ميلان (1-صفر)، وابتعد في الصدارة بعد ان تغلب بدوره على ضيفه اتالانتا 3-صفر الاحد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

واحتفل يوفنتوس الاحد بافضل طريقة بخوضه مباراته الاولى هذا الموسم في الدوري على ملعبه بقيادة مدربه انطونيو كونتي الذي سجل عودته الى مقاعد الاحتياط الاحد الماضي لكن خارج "يوفنتوس ارينا" ضد باليرمو (1-صفر) بعد انتهاء فترة ايقافه بسبب ورود اسمه في فضيحة المراهنة على المباريات "كالتشوسكوميسي".

وسجل كونتي عودته الى "يوفنتوس ارينا" الاربعاء الماضي في المباراة التي فاز بها فريقه على كالياري في ثمن نهائي مسابقة الكأس بهدف وحيد سجله سيباستيان جوفينكو.

واستحق يوفنتوس النقاط الثلاث على ملعبه حيث لم يهدر سوى 5 نقاط بين جمهوره هذا الموسم بسقوطه امام انتر ميلان (1-3) في المرحلة الحادية عشرة وتعادله مع لاتسيو (صفر-صفر) في المرحلة الثالثة عشرة، كما اكد تفوقه على اتالانتا وخرج فائزا امامه للمباراة العاشرة على التوالي، علما بانه لم يخسر امامه منذ الثالث من شباط/فبراير 2001 حيث سقط خارج قواعده 1-2.

واستهل يوفنتوس اللقاء بشكل مثالي اذ افتتح التسجيل بعد مرور اقل من دقيقتين على صافرة البداية عبر المونتينيغري ميركو فوسينيتش الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة بينية من سيباستيان جوفينكو فاودعها شباك الحارس اندريا كونسيغلي (2).

ولم ينتظر فريق "السيدة العجوز" كثيرا ليضيف الهدف الثاني من ركلة حرة رائعة نفذها اندريا بيرلو من حوالي 25 م في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الضيوف (14).

وواصل اصحاب الارض تفوقهم واضافوا هدفا ثالثا قبل حتى ان يمر نصف ساعة على البداية وهذه المرة عبر لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو الذي اطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة تحولت من احد المدافعين وسكنت الزاوية اليسرى الارضية لمرمى كونسيغلي (27).

وتعقدت مهمة اتالانتا كثيرا عندما اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين لحصول توماس مانفريديني على انذارين في غضون دقيقة (31)، لكن يوفنتوس لم يستغل التفوق العددي ورغم الفرص التي سنحت له من اجل اضافة هدف اخر.

ورفع يوفنتوس بفوزه الثالث على التوالي والثالث عشر هذا الموسم رصيده الى 41 نقطة، فوسع الفارق الذي يفصله عن ملاحقه انتر ميلان الى 7 نقاط، فيما فشل نابولي في انتزاع المركز الثاني بسقوطه في عقر داره امام بولونيا 2-3 على ملعب سان باولو ووقف رصيده عند 33 نقطة.

وفوجى نابولي بشباكه تهتز في الدقيقة العاشرة عندما مرر نيكولو شيروبين كرة عرضية الى مانولو كابياديني الذي انهاها في شباك الحارس مورغان دي سانكتيس.

وفي الشوط الثاني، رد نابولي سريعا بهدف الدفاع اثر مجهود فردي بذله اليساندرو غامبيريني داخل المنطقة وانهاه في الشباك (50).

ووضع الاوروغوياني ادينسون كافاني الفريق المحلي في المقدمة بتسجيله الهدف الثاني بعد عرضية من لورنتسو اينسينيي تابعها براسه في المرمى (70).

لكن الكلمة الاخيرة كانت للضيوف بتسجيلهم هدفين متتالين في غضون 3 دقائق بواسطة اليوناني بانايوتيس كوني اثر تمريرلاة من النمسوي جيورجي غاريكس (86) ودانييلي بورتانوفا بمتابعة رأسية لكرة نفذها اليساندرو ديامانتي من ركلة حرة (89).

وعلى ملعب "سان سيرو"، واصل ميلان صحوته وتغلب على ضيفه الجريح بيسكارا 4-1.

ويبدو ان فريق المدرب ماسيميليانو اليغري بدأ يستعيد شيئا من مستواه اذ حقق اليوم انتصاره الرابع على التوالي، بينها على يوفنتوس 1-صفر في المرحلة الرابعة عشرة اضافة لعودته من ملعب نابولي بالتعادل 1-1 قبلها بمرحلة، علما بان الفريق اللومباردي بلغ ايضا الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس بفوزه الخميس على ريجينا 3-صفر وهو سيتواجه في هذا الدور مع يوفنتوس بالذات.

وضرب ميلان باكرا حيث افتتح التسجيل بعد مرور 32 ثانية فقط على البداية عندما مرر المتألق ستيفان الشعراوي كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت الى انطونيو نوتشيرينو فسددها الاخير في شباك ماتيا بيرين (1).

ورغم الهدف المبكر انتظر ميلان حتى الدقيقة 51 ليضيف هدفا ثانيا بهدية من الفيس ابروسكاتو الذي حول الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ، لكن بيسكارا تمكن من تقليص الفارق بعد 5 دقائق بكرة رأسية من كريستيان تيرليتزي اثر ركلة حرة نفذها البرازيلي رومولو تونيي (56).

ثم نال الفريق اللومباردي هدية اخرى من ضيفه حين سجل البرازيلي كريستيان جوناثاس هدفا اخر عن طريق الخطأ في مرمى الضيوف (79)، قبل ان يختتم الشعراوي مسلسل الاهداف بعد تمريرة جامباولو باتزيني (81)، معززا صدارته لترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا.

ورفع ميلان رصيده الى 27 نقطة في المركز السابع.

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"، استعاد فيورنتينا نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة (تعادلان وهزيمة) وذلك بفوزه على ضيفه الجريح سيينا متذيل الترتيب باربعة اهداف للوكا توني (15 و79) والتشيلي دافيد بيتزارو (18 من ركلة جزاء) والبرتو اكويلاني (44) الذي اضاع ركلة جزاء ايضا (44)، مقابل هدف للبرازيلي فيريرا ريغينالدو (70) في مباراة اكملها الضيوف بعشرة لاعبين في الثواني الاخيرة بعد طرد ماسيمو باتشي (88).

ورفع فيورنتينا رصيده الى 32 نقطة وصعد الى المركز الخامس، مستفيدا من سقوط روما امام مضيفه كييفو بهدف قاتل من سيرجيو بيليسيه (87).

وحول كاتانيا تخلفه امام ضيفه سمبدوريا الى فوز بثلاثة اهداف للثلاثي الارجنتيني ماريانو انخل باليالونغا (54) وغونزالو بيرغيسيو (65) ولوكاس كاسترو (89)، مقابل هدف لانزو ماريسكا (29 من ركلة جزاء).

وحذا بارما حذو كاتانيا وحول تخلفه امام ضيفه كالياري الى فوز باربعة اهداف للجزائري اسحاق بلفضيل (20 و85) والفرنسي جوناتان بيابياني (53) والتشيلي خايمي فالديس (64)، مقابل هدف لماركو ساو (20).

وتعادل جنوى مع تورينو بهدف للدنماركي اندرياس غرانكفيست (29) مقابل هدف لرولاندو بيانكي (19).

- ترتيب ابرز الهدافين:

14 هدفا: ستيفان الشعراوي (ميلان)

12 هدفا: الاوروغوياني ادينسون كافاني (نابولي)

10 هدفا: انطونيو دي ناتالي (اودينيزي) والالماني ميروسلاف كلوزه (لاتسيو)

8 اهداف: الارجنتيني دييغو البرتو ميليتو (انتر ميلان) وبابلو اوزفالدو والارجنتيني اريك لاميلا (روما)

7 اهداف: السلوفاكي ماريك هامسيك (نابولي)

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 41 نقطة من 17 مباراة

2- انتر ميلان 34 من 17

3- نابولي 33 من 17

4- لاتسيو 33 من 17

5- فيورنتينا 32 من 17