بطولة انكلترا: ليفربول يفشل في انتزاع الصدارة

ليفربول يسعى لاحراز لقب الدوري الانجليزي الغائب عن قواعده منذ سنين

لندن - فشل ليفربول في انتزاع الصدارة بفارق الاهداف عن توتنهام عندما سقط في فخ التعادل على ارضه مع نيوكاسل 2-2 في مباراة اقيمت على ملعب "انفيلد" امام نحو 45 الف متفرج في ختام المرحلة الرابعة من بطولة انكلترا لكرة القدم الاثنين.
وبقي توتنهام متصدرا برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن كل من ارسنال وليفربول.
وجاءت المباراة مثيرة خصوصا في شوطها الثاني الذي شهد تسجيل الاهداف الاربعة، كان ليفربول في طريقه الى تحقيق الفوز عندما تقدم بهدفين نظيفين بعد مرور 73 دقيقة، لكن نيوكاسل برهن عن قوة شكيمة ونجح في تقليص الفارق في الدقيقة 81 ثم ادراك التعادل قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.
وبعد ان اضاع ليفربول كما هائلا من الفرص في الشوط الاول خصوصا من قبل هدافه مايكل اوين، استغل لاعب الوسط الالماني ديتمار هامان احد نجوم المباراة خطأ من احد مدافعي نيوكاسل على حدود المنطقة فانتزع الكرة منه وتوغل داخل المنطقة بسرعة هائلة قبل ان يسدد داخل المرمى ليسجل هدف السبق (54).
وسارع مدرب نيوكاسل المخضرم بوبي روبسون الى اجراء ثلاثة تعديلات في الوقت ذاته باشراكه كريغ بيلامي والفرنسي لوران روبير وجيرمان جيناس، وكاد لوران يدرك التعادل لكن الكرة التي سددها من خارج المنطقة صدها القائم (65).
وفي الدقيقة 73 احتسب الحكم ركلة جزاء عندما خاشن المدافع اليوناني نيكوس دابيزاس نظيره سامي هيبيا قائد ليفربول داخل المنطقة فانبرى لها مايكل اوين مسجلا الهدف الثاني لفريقه ومفتتحا رصيده هذا الموسم.
وظن الجميع ان الفوز بات حليف ليفربول لا محال، لكن نيوكاسل نجح في تقليص الفارق بعد لعبة مشتركة رائعة بين روبير وبيلامي فمرر الاخير كرة عرضية داخل المنطقة تابعها الويلزي غاري سبيد داخل الشباك.
وحمي وطيس اللعبة الى ان نجح هداف نيوكاسل المخضرم الن شيرر هدف التعادل عندما زرع الكرة داخل الشباك من ركلة ركنية رفعها بيلامي.
وكاد نيوكاسل ينتزع نقاط المباراة الثلاث لولا تدخل حارس ليفربول البولندي جيرزي دوديك في اللحظة الاخيرة ليصد على دفعتين كرة سددها شيرر في الثواني الاخيرة.