بطولة اميركا للتنس: الامطار تخمد 'مؤقتاَ' المنافسة بين نادال ومولرر

نادال يتخلف امام مولر

نيويورك - اعلن منظمو بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الاربع الكبرى في التنس، انه تم الغاء جميع المباريات التي كانت مقررة الاربعاء بسبب المطر.

وهو اليوم الثاني على التوالي التي يتم فيه الغاء المباريات بسبب المطر بعد الثلاثاء وذلك للمرة الاولى منذ 2006.

وكان مقررا ان تقام الاربعاء 6 مباريات لدى الرجال (4 في ثمن النهائي ومبارتان ضمن ربع النهائي) و4 مباريات ربع نهائي لدى السيدات، بيد ان المطر حال دون اقامتها.

وبدأت 3 مباريات الاربعاء ضمن ثمن النهائي لكنها لم تستغرق سوى 15 دقيقة حيث توقفت بسبب المطر. ويتعلق الامر بمواجهات الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا وحامل اللقب مع اللوكسمبورغي جيل مولر، والبريطاني اندي موراي الرابع مع الاميركي دونالد يونغ، والاميركي اندي روديك الحادي والعشرون مع الاسباني دافيد فيرر الخامس.

وكانت النتيجة لدى توقف المباريات تخلف نادال امام مولر صفر-3، فيما كان موراي يرسل من اجل التعادل (2-2) امام يونغ، وتقدم روديك على فيرر 3-1.

ولدى عودتهم الى غرف الملابس، اعرب كل من نادال وموراي وروديك عن غضبه للعب في مثل هذه الظروف معتبرين "الامر خطيرا".

واذا كانت الارصاد الجوية تشير الى ان المباريات ستقام الخميس،واذا ثبتت المباراة النهائية الاحد المقبل، فان الفائزين في ثمن النهائي سيضطرون الى خوض 4 مباريات في 4 ايام لبلوغ المباراة النهائية.

واربك المطر برنامج فلاشينغ ميدوز في الاعوام الثلاثة الاخيرة وارغم المنظمين على تأخير اقامة المباراة النهائية ليوم واحد حيث اقيمت الاثنين بدلا من الاحد.

وفي الوقت الذي تحظى فيه بطولتا استراليا وويمبلدون بملعبين رئيسيين بسقفين متحركين يغلقان في حال المطر، وسيفكر منظمو رولان غاروس في مشروع مماثل، فان منظمي فلاشينغ ميدوز يواجهون دائما انتقادات بسبب غياب سقف متحرك لملعب "ارثر-اش" أكبر ملعب للتنس في العالم حيث يتسع لـ 23157 مقعدا.

ولا يلجأ منظمو فلاشينغ ميدوز الى اغطية وقائية من المطر كما هي الحال في رولان غاروس. ويتم تجفيف الملاعب بالات مجففة وتمسح الخطوط بالمناشف.‏