بطولة السعودية: النصر يحل ضيفا ثقيلا على الفتح

النصر يسعى لتوسيع الفجوة بينه وبين الاهلي

الرياض - يعود النصر حامل اللقب والمتصدر الى الساحة المحلية عندما يحل ضيفا ثقيلا على الفتح حامل لقب 2013 السبت في الاحساء ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم.

واكتفى النصر بالتعادل 1-1 أمام بونيودكور الاوزبكي في مستهل مشواره بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا حيث يشارك للمرة الأولى منذ عام 2011.

ويعيش النصر مرحلة ثبات في المستوى ويتصدر الدوري السعودي بـ41 نقطة من 16 مباراة، متقدما بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه الاهلي (33 نقطة من 15 مباراة). وظهر النصر بشكل قوي في آخر مبارياته أمام الخليج وحول تأخره بهدف الى فوز 4-1.

ويسعى النصر الى تحقيق الفوز لتوسيع الفجوة بينه وبين الاهلي الوصيف من جهة، والبقاء في القمة من اجل المحافظة على اللقب وهو قادر على ذلك لما يملكه من إمكانيات وعناصر قادرة على المضي بالفريق للأمام.

ويعتمد الاوروغوياني خورخي دا سيلفا العائد لتدريب النصر على الحارس عبدالله العنزي والمدافعين البحريني محمد حسين وعمر هوساوي وحسين عبد الغني ولاعبي الوسط إبراهيم غالب وشايع شراحيلي إضافة إلى المهاجمين محمد السهلاوي وحسن الراهب. ويمتلك النصر أيضا لاعبين مميزين على مقاعد البدلاء أمثال أحمد الفريدي الذي سجل هدفين امام الخليج.

وفضل داسيلفا، اراحة الرباعي يحيى الشهري وشراحيلي والسهلاوي والراهب امام بونيودكور، خشية إرهاقهم قبل مواجهة الفتح المهمة في الدوري.

وعمد داسيلفا إلى انتهاج طريقة 4-3-2-1 وأدخل عوض خميس إلى جانب غالب مع تواجد الفريدي والبولندي ادريان ميرتسيفسكي والاوروغوياني فابيان استويانوف، كمساندين لخط الهجوم، الذي تواجد فيه السهلاوي او الاكوادوري ارماندو ويلا وحيدا، في الوقت الذي عاد فيه الظهير الايمن خالد الغامدي للقائمة الاساسية.

وتحسنت نتائج الفتح في الاونة الأخيرة وفرض التعادل على الشباب 2-2، ومن قبله الاتحاد بنفس النتيجة إلا انه تعرض لخسارة كبيرة بشكل مفاجئ امام الفيصلي 2-4 في المرحلة الماضية.

ويدخل الفتح المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 15 ويأمل في العودة لسكة الانتصارات لتفادي شبح الهبوط مبكرا. ويبرز في الفريق الحارس عبدالله العويشير والمدافع بدر النخلي الذي لم تتأكد مشاركته في المباراة اثر اصابة لحقت به مؤخرا، والمهاجمين ربيع سفياني واحمد البوعبيد ولاعبا الوسط محمد الفهيد ومبارك الأسمري والمحترف البرازيلي التون جوزيه.

بدوره يسعى الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 33 نقطة مع مباراة مؤجلة، الى استغلال المعنويات المهزوزة لمضيفه الخليج بعد اسبوع واحد من التعادل مع الهلال في الرياض.

ويدخل الأهلي المباراة بصفوف مكتملة ومعنويات عالية سيما بعد العودة من بدبي بتعادل مثير أمام الأهلي الاماراتي 3-3 في دوري ابطال آسيا.

ويقدم لاعبو الاهلي أفضل أداء لديهم تحت قيادة المدرب السويسري كريستيان غروس، ويتطلعون لمواصلة المستويات المميزة، ومواصلة مشوارهم هذا الموسم دون خسارة، خصوصا و أن هدفهم هو المنافسة على اللقب في ظل توفر الإمكانات الفنية والبشرية القادرة على الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة محليا وأسيويا أيضا هذا الموسم.

ويبرز في الأهلي لاعبون أمثال الحارس عبدالله المعيوف و أسامه هوساوي ومعتز الموسى وتيسير الجاسم والسوري عمر السومه هداف الدوري بـ 15 هدفا.

من جهته، يتطلع الخليج لكسر سوء الطالع الذي يلازمه منذ فترة برغم تقديم مستويات مميزة، ويقبع الخليج في المركز الـ 13 قبل الاخير برصيد 14 نقطة بالتساوي مع نجران والعروبة.

وسيجد الهلال المنتشي أسيويا نفسه في موقف صعب عندما يخرج لملاقاة نجران، الا ان الهلال الذي يعاني محليا منذ فترة سيسعى لاستغلال المعنويات العالية للاعبيه بعد الفوز الذي حققه في دوري أبطال آسيا أمس الاربعاء، والعودة من نجران بنقاط المباراة الثلاث.

واستهل الهلال مشواره الآسيوي بفوز كان يحتاجه كثيرا على ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي 3-1.

ويحتل الهلال المركز الرابع (29 نقطة)، ويسعى لتدارك الوضع لاحتلال مركز مؤهل لدوري ابطال آسيا في الموسم المقبل على أقل تقدير.

بينما يدخل نجران المباراة وهو في المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة ويسعى لتحقيق مفاجأة لفض الشراكة مع العروبة والخليج اللذين يتساويان معه.

وتفتتح مباريات المرحلة الجمعة بإقامة لقاء وحيد يجمع العروبة والاتحاد على ملعب الأول بالجوف ويتطلع من خلاله كل فريق إلى حسم النقاط الثلاث لصالحه رغم اختلاف الدوافع بينهما. فالعروبة المهدد بالهبوط يسعى جاهدا لتكرار سيناريو العام الفائت وتحقيق الفوز والابتعاد موقتا عن منطقة الخطر، بينما يأمل الاتحاد في المحافظة على مركزه المتقدم وتحقيق فوز جديد يمنح اللاعبين دفعة معنوية إضافية لتقديم الأفضل في المباريات المقبلة، ورغم أفضلية الاتحاد الفنية والعناصرية إلا أن أهمية المباراة ستنعكس على أداء الفريقين اللذين لا يفكران سوى في النقاط الثلاث.

ويدخل العروبة المباراة وهو في المركز الثاني عشر برصيد 14 نقطة جمعها من 16 مباراة حيث فاز في 3 وتعادل في 5 وخسر 8 مباريات كان آخرها أمام الرائد.

أما الاتحاد فيدخل المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 30 نقطة جمعها من 16 مباراة حيث فاز في 9 وتعادل في 3 وخسر 4 مباريات، ويطمح بقيادة مدربه الروماني فيكتور بيتوركا في مواصلة رحلة الانتصارات وتحقيق الفوز الثالث تواليا للمحافظة على مركزه ومزاحمة الأهلي على مركز الوصافة.

وفي باقي المباريات يلعب السبت الشعلة مع الشباب، والتعاون مع الرائد، وتختتم المرحلة الأحد بلقاء وحيد يجمع هجر والفيصلي.