بطولة الخليج للناشئين: العنابي إلى نصف النهائي

مباراة مميزة رغم الخسارة

الدوحة - تأهل المنتخب القطري للناشئين إلى الدور نصف النهائي للبطولة الخليجية العاشرة للناشئين لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة رغم خسارته السبت أمام نظيره العماني بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على الملعب المغطى بأكاديمية اسباير ضمن مباريات المجموعة الاولى، وسجل هدف المباراة الوحيد صلاح ناصر.

وبهذه النتيجة تصدر المنتخب العماني صدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط ليلاقي المنتخب البحريني ثاني المجموعة الثانية والذي خسر في وقت سابق أمام المنتخب الاماراتي بأربعة أهداف لهدف واحد...

وسيلتقي العنابي وصيف المجموعة الاولى برصيد 3 نقاط مع المنتخب الاماراتي في مواجهة صنفت على انها ستكون الاقوى في هذه البطولة وفقا لوكالة الانباء القطرية.

وقد قدم العنابي مباراة مميزة على الرغم من الخسارة حيث كان حارس عمان عمار مبارك هو نجم المباراة بامتياز بتصديه الى العديد من الكرات الى كانت كفيلة بخروج عنابي الناشئين منتصرا كما حرم حازم احمد من تسجيل هدف التعادل في أخر اللحظات من زمن المباراة.

وفي الجهة المقابلة لعب المنتخب العماني بشكل جيد خاصة في الأداء الدفاعي الذي تميز به كثيرا في الشوط الثاني من المباراة ونجح في المحافظة على تقدمه حتى النهاية مستعملا اسلوب الهجمات المرتدة بحكم تقدم المنتخب القطري بكامل عناصره من اجل ادراك التعادل.

وقدم الفريقين مباراة رائعة تليق باسم المنتخبين، كما برهنوا للجميع انهم يلعبون من اجل المنافسة على اللقب بكل قوة اضافة الى ان كلاهما يعج بمواهب كروية صغيرة قادرة على صنع الفارق في أي لحظة.

وخلال الربع ساعة الأولى من المباراة سيطر الفريق العماني وفرض أسلوبه في الملعب ولكنه لم يكن قادرا على الوصول لمرمى العنابي حيث كانت تتوقف هجماته عند خط دفاع المنتخب القطري الذي احكم غلق منافذه بصورة محكمة.

وفي الربع الثاني من الشوط الأول تحولت السيطرة للعنابي الذي حاول كثيرا الوصول لمرمى الخصم ولكن غابت الفعالية في الأداء الهجومي بغياب اللمسة الاخيرة وسرعة فقدان الكرة بسب التسرع في تمريرها.

وبعد مرور 27 دقيقة اعلن صلاح خميس عن هدف التقدم لصالح المنتخب العماني إثر خطأ من الحارس عبدالرحمن العلي الذي تصدى لكرة يزيد خصيب قبل أن يفقد الكرة داخل منطقة الجزاء ويسجلها صلاح في المرمى مستغلا ارتباك الحارس ومدافعي العنابي وفقا لنفس الوكالة.

وعقب الهدف مباشرة ضغط العنابي بكل قوته في الهجوم ولكن التسرع في بناء الهجمات حال دون الوصول لمرمى الحارس عمار مبارك.

وفي الدقيقة 35 سنحت فرصة خطيرة للعنابي عندما لُعبت كرة عرضية وصلت لعبدالرشيد امارو الذ انفرد بالحارس لكنه لم يحسن التعامل مع الكرة التى مرت محاذية للقائم لتحرم العنابي من ادارك التعادل.

أما العشر دقائق الأخيرة من الشوط الأول فقد لعبت داخل منطقة المنتخب العماني وفي اللحظات الأخيرة من الشوط حرم حارس عمان لاعب العنابي عبدالله من تسجيل هدف التعادل عندما تصدى لتسديدته لينتهي الشوط الأول بتقدم العماني بهدف نظيف.