بطولة الامارات: الجزيرة يواجه اختبارا صعبا امام الوحدة

الجزيرة يتطلع للصعود الى منصة التتويج

دبي - يواجه الجزيرة المتصدر اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على الوحدة حامل اللقب في دربي ابوظبي الجمعة في قمة مباريات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

تفتتح المرحلة الخميس بمباراتي الاهلي مع الاتحاد كلباء والشارقة مع العين، ويلعب الجمعة ايضا الظفرة مع الشباب، والسبت النصر مع دبي وبني ياس مع الوصل.

يتصدر الجزيرة الترتيب برصيد 35 نقطة وبفارق 7 نقاط عن بني ياس الوصيف، وهو قطع خطوة مهمة نحو الصعود الى منصة التتويج واحراز اللقب الاول في تاريخه منذ تاسيسه عام 1974.

دائما ما تأتي مباريات الجزيرة والوحدة مثيرة باعتبارها دربي لها طابع خاص بين فريقي العاصمة ابوظبي، هذا عدا ان لقاء الجمعة يحمل نكهة اخرى كونه بروفة اخيرة قبل مواجهة الطرفين في نهائي مسابقة الكأس في نيسان/ابريل المقبل.

يقدم الجزيرة عروضا جيدة هذا الموسم توجها بالتاهل الى نهائي مسابقة الكأس بفوزه الكبير على الشباب 4-1 الاثنين الماضي، حيث عرف مدربه البرازيلي ابل براغا الذي يقوده للعام الثالث على التوالي توظيف الامكانات الفنية العالية للاعبيه لمصلحة الفريق.

ويبرز في صفوف الجزيرة البرازيليان جادير باري وريكاردو اوليفيرا صاحب هدفين في مباراة الشباب والارجنتيني ماتياس دلغادو الذي يقوم بدور مميز في وسط الملعب ، ومن المحليين يتألق ابراهيما دياكيه هداف الفريق في المسابقة برصيد 11 هدفا والحارس الدولي علي خصيف.

يفتقد الجزيرة لورقة رابحة في صفوفه هو لاعب الوسط الدولي سبيت خاطر للايقاف، لكنه في نفس الوقت يستعيد خدمات خالد سبيل وعبدالله موسى بعدما غابا عن مباراة الشباب في الكأس للسبب نفسه.

من جهته، يحاول الوحدة الحاق الهزيمة الاولى بالجزيرة هذا الموسم مستفيدا من خوضه المباراة على ارضه ومن معنوياته العالية بعد التاهل الى نهائي مسابقة الكأس بتجاوزه الوصل 2-1 واحياء اماله في انقاذ موسمه بعدما فقد منطقيا فرصة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري.

ويحتل الوحدة المركز السابع برصيد 18 نقطة وبفارق 17 نقطة عن الجزيرة المتصدر لذلك فان فرصة اللحاق بالمركز الاول تبدو صعبة للغاية، وهو سيركز على احتلال مركز متقدم يسمح له بالمشاركة في دوري ابطال اسيا لكرة القدم العام المقبل .

وبامكان مدرب الوحدة النمسوي جوزيف هيكسبرغر الاعتماد على مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين مثل الثلاثي البرازيلي فرناندو بيانو وهوغو هنريكي ومارسيو ماغراو واسماعيل مطر ومحمد الشحي وحمدان الكمالي وبشير سعيد ومحمود خميس وسعيد الكثيري .

ويرفع بني ياس الثاني شعار عدم التفريط باي نقطة عندما يستضيف الوصل الخامس.

يملك بني ياس 28 نقطة ويبتعد 7 نقاط عن الصدارة ، لذلك ان اي تعثر له قد يعني تضاؤل حظوظه في المنافسة على اللقب الاول في تاريخه .

وتنطلق قوة بني ياس من خط هجومه بوجود السنغالي اندريه سانغهور متصدر ترتيب الهدافين برصيد 13 هدفا والعماني فوزي بشير والعراقي مصطفى كريم والدولي الاماراتي ذياب عوانة ولاعب الوسط المميز عامر عبد الرحمن .

اما الوصل فسيحاول تضميد جراحه بعد خسارته الاخيرة امام الوحدة في الكأس والتي جعلته يفقد فرصة احراز اي لقب هذا الموسم ، وسيكون طموحه الاقصى احتلال مركز متقدم يسمح له بالمشاركة خارجيا .

وسيكون المركز الثالث المؤهل للمشاركة في دوري ابطال اسيا هدفا لاكثر من 4 فرق ومن بينهم الاهلي الذي يستضيف الاتحاد كلباء.

يحتل الاهلي المركز الثالث (21 نقطة) ومن المتوقع ان لايجد صعوبة في تخطي عقبة الاتحاد كلباء الاخير والذي تبدو حظوظه ضئيلة في البقاء مع امتلاكه 7 نقاط فقط.

ويحل الشباب الرابع (20 نقطة) ضيفا على الظفرة (12 نقطة) في مباراة لن تكون سهلة له وخصوصا ان اصحاب الارض يسعون لتحقيق نتيجة ايجابية لان خطر الهبوط يتهددهم بقوة ولايبتعدوا عنه سوى بنقطة واحدة.

ويطمح النصر السادس (19 نقطة) الى الفوز على ضيفه دبي العاشر (12 نقطة) وتكملة عروضه القوية التي ستعطيه فرصة التقدم الى احد المراكز المؤهلة للمشاركة خارجيا .

وستكون مباراة الشارقة الثامن (18 نقطة) وضيفه العين الحادي عشر (11 نقطة) منتظرة لاسيما ان الاخير يعاني من خطر الهبوط الذي يتهدده فعليا رغم انه صاحب الرقم القياسي في عدد القاب البطولة (9 مرات).‏