بطولة اسبانيا: ريال مدريد يحل ضيفا 'ثقيلا' على اشبيلية

رونالدو حزين رغم انه يسجل الاهداف

نيقوسيا ـ يسعى ريال مدريد حامل اللقب الى التأكيد انه نفض عنه غبار البداية المتعثرة وذلك عندما يحل ضيفا ثقيلا على اشبيلية السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني، وذلك في اول مباراة له بعد الضجة الاعلامية التي تسبب بها نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما اعلن انه غير سعيد في النادي الملكي.

وجاء تصريح رونالدو مباشرة بعد قيادة ريال لفوزه الاول وذلك بتسجيله ثنائية امام غرناطة في لقاء حسمه النادي الملكي 3-صفر في المرحلة السابقة.

وتسبب هذا التصريح بضجة كبيرة ودفع وسائل الاعلام الى التكهن بان النجم البرتغالي سيرحل عن النادي لكن رئيس الاخير فيورنتينو بيريز اكد بان النجم البرتغالي لا يريد الرحيل.

ولم يحتفل رونالدو بالهدفين اللذين سجلهما في مرمى غرناطة ثم اعلن لاحقا انه حزين بسبب "مسألة احترافية" ما دفع بعض الصحف الى اتهامه بانه يحاول "ابتزاز" ريال للحصول على المزيد من الاموال، فيما توقعت صحف اخرى بان يرحل عن النادي الملكي لكن بيريز اكد بان النجم البرتغالي لا يفكر بترك بطل "لا ليغا".

وتابع بيريز في حديث لصحيفة "ماركا": "اذا اراد الرحيل لقال ذلك حين كان باب الانتقالات مفتوحا. هناك اسباب خرى خلف ذلك (شعوره بالاستياء)".

وبدوره نفى رونالدو صحة الاخبار التي تقول ان المال هو السبب الذي دفعه للاعلان انه حزين في ريال مدريد، مشيرا الى "ان العالم سيعلم السبب الحقيقي في يوم من الايام"، مضيفا "ان شعوري بالحزن والكآبة تسبب بضجة كبيرة. اتهموني اني اريد المزيد من الاموال، لكن في يوم من الايام سيعلمون انه ليس السبب".

واكد رونالدو لجماهير ريال مدريد ان "اندفاعه، تفانيه، التزامه ورغبته في الفوز بجميع البطولات" لن يتأثروا، مضيفا "انا احترم نفسي وريال مدريد لدرجة لا تسمح لي اطلاقا بان اقدم اداء يقل عما انا قادر عليه"، موجها تحياته ومحبته لجماهير النادي الملكي.

من جهة اخرى، امل قائد ريال وحارسه الدولي ايكر كاسياس ان تتعاطف الجماهير مع النجم البرتغالي "رغم انه لم يكشف عن الكثير في ما يتعلق باسباب تعاسته"، مضيفا "بامكاني التفهم اذا كان البعض يجد صعوبة في فهم ما يمر به لاعب كرة القدم. لكننا بشر ايضا وهناك امور تشغل بالنا كأي شخص اخر. لدينا اصدقاء وعائلة كما اي شخص اخر...".

وستكون الانظار موجهة في مباراة "رامون سانشيز بيزخوان" الى رونالدو دون ادنى شك لمعرفة اذا كان سيحتفل هذه المرة في حال وجد طريقه الى شباك اشبيلية الساعي الى استعادة اعتباره من النادي الملكي لان الاخير خرج فائزا من مواجهاته التسع الاخيرة مع مضيفه الاندلسي (في الدوري والكأس).

ويعتبر اشبيلية من الضحايا المفضلة لرونالدو اذ سجل رباعية في مرمى النادي الاندلسي على ملعب "رامون سانيشز بيزخوان" بالذات في ايار/مايو 2011 حين فاز فريقه 6-2، ثم اضاف ثلاثية في المواجهة التالية بينهما في كانون الاول/ديسمبر 2011 على الملعب ذاته في مباراة انتهت ايضا 6-2، قبل ان يضيف هدفا ثامنا له في مرمى النادي الاندلسي في اخر مواجهة بين الفريقين (3-صفر) الموسم الماضي.

ويأمل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي استهل الموسم بالتعادل مع فالنسيا ثم الخسارة امام خيتافي قبل ان يتوج بلقب كأس السوبر بفوزه في الاياب على الغريم الازلي برشلونة 2-1 بعد ان خسر ذهابا 2-3 ثم يفوز على غرناطة، ان يؤكد تفوقه على اشبيلية من اجل الاستعداد بافضل طريقة ممكنة لموقعته المرتقبة الثلاثاء المقبل مع مانشستر سيتي بطل انكلترا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري ابطال اوروبا.

اما بالنسبة للغريم برشلونة، فهو سيسعى لفوز رابع على التوالي لكن المهمة لن تكون سهلة كثيرا لانه يحل ضيفا على خيتافي الذي كان اسقط ريال مدريد في المرحلة الثانية والذي كان اسقط النادي الكاتالوني (صفر-1) الموسم الماضي على "كوليسيوم الفونسو بيريز".

وسيخوض برشلونة اللقاء دون نجم وسطه اندريس انييستا الذي سيغيب عن الملاعب بين 10 و15 يوما بسبب اصابة عضلية تعرض لها خلال مباراة اسبانيا وجورجيا في تصفيات مونديال 2014.

وذكر برشلونة امس ان انييستا تعرض لتمدد في اوتار فخذه الايمن.

كما سيغيب المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز عن مباراة الغد بسبب تعرضه لتمزق عضلي خفيف خلال مشاركته مع منتخب بلاده في تصفيات مونديال 2014، ويحوم الشك حول مشاركته مع النادي الكاتالوني في مباراة الاربعاء المقبل ضد سبارتاك موسكو الروسي في دوري الابطال.

يذكر ان برشلونة يتصدر بفارق نقطتين عن مايوركا وملقة ورايو فايكانو التي تلتقي اوساسونا وليفانتي واتلتيكو مدريد على التوالي، فيما يلعب فالنسيا ثالث الموسم الماضي مع سلتا فيغو، واسبانيول مع اتلتيك بلباو، وغرناطة مع ديبورتيفو لا كورونيا، وريال سوسييداد مع ريال سرقسطة.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء بلد الوليد وريال بيتيس.